محطات جديدة للغاز في ألمانيا 

يقع موقع البناء الأهم استراتيجيا في ألمانيا في نهاية رصيف على ساحل بحر الشمال حيث ينشئ عمال أول محطة في البلاد لاستيراد الغاز الطبيعي المسال.

اقرأ ايضًا.. تدفق الغاز لبولندا عبر خط أنابيب جديد في بحر البلطيق

واعتبارا من الشتاء، سيصبح بإمكان المنصة القريبة من ميناء فيلهمسهافن توفير ما يعادل 20 في المئة من الغاز الذي كان يتم استيراده من روسيا.

منذ غزوها أوكرانيا، خفضت موسكو إمدادات الغاز إلى ألمانيا بينما تضرر خطا أنابيب نورد ستريم اللذان كانا يحملان كميات هائلة من الغاز تمر عبر بحر البلطيق إلى أوروبا الأسبوع الماضي في إطار ما وصفه تقرير دنماركي-سويدي بـ”العمل المتعمّد”.

وفي إطار بحثها عن مصادر بديلة، أنفقت الحكومة الألمانية المليارات على خمسة مشاريع تشبه ذاك المقام في فيلهمسهافن.

ويفترض أن يكون بإمكان الأسطول الجديد التعامل مع كمية إجمالية من الغاز تبلغ حوالي 25 مليار متر مكعب في السنة، وهو ما يعادل تقريبا نصف القدرة الاستيعابية لخط أنابيب نورد ستريم 1.

منصة جديدة
في الموقع في فيلهلمسهافن، ترش المنصة الخرسانية الواقعة في البحر والتي لم يكتمل غير نصفها بعد رذاذا خفيفا على عمال بسترات صفراء فاقعة.

وعلى اليابسة، توصل شاحنات أجزاء من أنبوب سيربط المحطة بشبكة الغاز.

Print Friendly, PDF & Email