خليجي

متحدياً الصين.. الاتحاد الأوروبي نحو شراكة مع تشيلي لتأمين المعادن الأرضية النادرة

[ad_1]

أعلنت المفوضية الأوروبية وتشيلي عن توقيعهما مذكرة تفاهم للشراكة بشأن سلاسل توريد المواد الخام الحيوية المستدامة، والتي وقّعها المفوض تييري بريتون مع وزير الخارجية التشيلي ألبرتو فان كلافيرين، حسب البيان الرسمي للمفوضية.

وأضاف البيان أن الشراكة تهدف إلى «تعاون أكبر في سلاسل توريد المواد الخام المستدامة، والضرورية للطاقة النظيفة والتحول الرقمي».

من جانبها، شاركت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين خبر التوقيع على حسابها بموقع «تويتر»، قائلة إن «الطرفين يتشاركان الخبرة ذاتها، وسيسهمان في تنمية المهارات المطلوبة، ويحترمان أعلى المعايير البيئية».

.

مستقبل الاتحاد الأوروبي الأخضر والرقمي

يعيد الاتحاد الأوروبي ترتيب أولوياته في اعتماده على بعض الواردات الحيوية حفاظاً على طموحات أوروبا الاقتصادية والبيئية، لا سيما مع ارتفاع العدوان الاقتصادي الجغرافي والتوترات الجيوسياسية، فهذه المبادرة قد تأتي رداً على مبادرة « الحزام والطريق» الصينية، من أجل تقليل الاعتماد الأوروبي على بكين، وكذلك التأثير الصيني في بقية العالم، خاصة في الدول النامية.

في مارس آذار الماضي، اقترحت المفوضية مجموعة شاملة من الإجراءات لضمان وصول الاتحاد الأوروبي إلى إمدادات آمنة ومتنوعة وبأسعار معقولة ومستدامة من المواد الخام المهمة، والتي لا غنى عنها لمجموعة واسعة من القطاعات الاستراتيجية، بما في ذلك الصناعات الصفرية، والصناعات الرقمية، وقطاعات أخرى مثل الفضاء والدفاع.

وفيما يتوقع أن يزداد الطلب على المواد الخام الأساسية بشكل كبير، والتي تعتمد فيها أوروبا بشكل واضح على الواردات، يحتاج الاتحاد الأوروبي إلى التخفيف من المخاطر على سلاسل التوريد المتعلقة بمثل هذه التبعيات الاستراتيجية لتعزيز مرونته الاقتصادية، كما يتضح من النقص في أعقاب جائحة كوفيد وأزمة الطاقة في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا.

ولهذا يسعى الاتحاد الأوروبي لضمان حصوله على إمدادات آمنة ومستدامة من المواد الخام المهمة.

المزيد عن تلك المواد الخام المهمة، وما تدخل به من صناعات في التقرير.

[ad_2]

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى