مبادرة قطرية لخفض استهلاك الكهرباء والماء بنسبة تصل إلى 5% في القطاع السكني

عبدالله المملوك
أطلقت قطر اليوم، مبادرة محلية لخفض استهلاك الكهرباء والماء في القطاع السكني بنحو 5%.

وجاءت المبادرة عبر المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء “كهرماء”، ممثلة بالبرنامج الوطني للترشيد وكفاءة الطاقة “ترشيد”.

وقال بيان صادر عن “كهرماء” اليوم الأحد، إن هذه المبادرة تأتي لتحقيق الاستدامة البيئة وفقا لرؤية قطر 2030، وأهداف التنمية المستدامة العالمية، وتنمية الوعي المجتمعي وضمان كفاءة استهلاك الكهرباء والمياه بدولة قطر.

وأوضح البيان أنه سيتم الإعلان عن نتائج المبادرة في النصف الأول من العام المقبل 2022.

قال مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال محمد علي المهندي، إن المؤسسة حريصة على تدشين كافة المبادرات من أجل رفع كفاءة وتحسين العمليات التشغيلية، بما يسهم في الحفاظ على الموارد الطبيعية لدولة قطر، مشددا على أهمية المبادرة الجديدة، الهادفة إلى استدامة الطاقة وفق رؤية 2030، والاستراتيجية الوطنية 2018-2022.

وخلال المؤتمر الصحفي، الذي عقدته المؤسسة عن بعد، أوضح المهندي: “من شأن المبادرة تعزيز ثقافة ترشيد الاستهلاك، التي يسعى البرنامج الوطني إلى تكريسها مجتمعيا مع مرور الوقت، كي تصبح جزءا لا يتجزأ من حياتنا، وأسلوبا يوميا لا غنى لنا عنه، وصولا إلى بناء نمط استهلاكي متوازن، يتحمل من خلاله الجميع المسؤولية كاملة تجاه ذلك”.

وتسعى المبادرة لتحقيق 3 أهداف، هي: الاستدامة البيئية عن طريق خفض الانبعاثات الضارة، والحفاظ على الموارد الطبيعية، وأخيرا تنمية المجتمع عبر إدخال كفاءة استخدام الطاقة كأسلوب حياة مجتمعي.

وتوقع رئيس قسم تكنولوجيا الترشيد محمد الشرشني، أن تحقق المبادرة نتائج مؤثرة في حالة توفير الكهرباء بنسبة 5%، تقدر بـ600 غيغاوات/ساعة، مقدرا كذلك توفير 11 مليون متر مكعب من المياه عند الوصول للنسبة ذاتها، وحوالي 0.4 مليون طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، وبوفر مالي إجمالي يقدر بنحو 212 مليون ريال.

ولإنجاح المبادرة، وقعت “كهرماء” مؤخرا مذكرة تفاهم مع شركة ماروبيني اليابانية لإنشاء منصة ذكية لكفاءة استخدام الطاقة، تسهم في دعم جهود البرنامج الوطني للترشيد وكفاءة الطاقة “ترشيد