مباحثات أمريكية مع موردي غاز في شمال إفريقيا والشرق الأوسط بشأن أوروبا

أفادت وسائل إعلام بأن إلإدارة الأمريكية تجري مباحثات مع دول وشركات رئيسية منتجة للغاز حول العالم بشأن قضية توريده لأوروبا في حال التصعيد بشأن أوكرانيا وقطع إمدادات الغاز الروسي.

وبحسب وسائل إعلام أمريكية عديدة نقلا عن مصادر، تجري الولايات المتحدة محادثات مع موردي الغاز الرئيسيين في شمال إفريقيا والشرق الأوسط وآسيا بشأن إمدادات الغاز، وقدرتهم واستعدادهم لتوريد الغاز إلى أوروبا.

وفي وقت سابق، قال مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية للصحفيين إن الولايات المتحدة تبحث عن مصادر بديلة للغاز الطبيعي الروسي للدول الأوروبية في حال توقف محتمل لعبور الوقود الروسي عبر أوكرانيا. وأعرب عن ثقته في أن الولايات المتحدة ستكون قادرة على تلبية احتياجات أوروبا لبقية فصلي الشتاء والربيع على حساب مصادر الغاز البديلة.

من جهتها ذكرت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية في تقريرها مؤخرا، نقلا عن مصادر مطلعة، أن مسؤولي إدارة الرئيس جو بايدن تحدثوا مع قطر حول إمكانية إمداد الدوحة لأوروبا بالغاز المسال في حال “غزت روسيا أوكرانيا”.

ويؤكد الكرملين أن روسيا قد أوفت دائما بدقة بجميع الالتزامات التعاقدية لتزويد أوروبا بـ “الوقود الأزرق” ولم تخلق أبدا سببا للشك في موثوقيتها.

Print Friendly, PDF & Email