مؤسسة دولية تشيد بمشروعات الطاقة بسلطنة عمان

لاقت مشروعات الطاقة الجديدة فى سلطنة عُمان اشادة دولية بفضل سعي السلطنة إلى تطوير مصادر جديدة للدخل

وقالت مؤسسة “أويل برايس” الأمريكية،المتخصصة فى مجال الطاقة والنفطفي تقرير لها أن مشروعات السلطنة تعزز من جهود التنويع الاقتصادى، وتساعد على تجاوز تداعيات انخفاض أسعار النفط

وأشار التقرير إلى مشروع السلطنة الرائد المتكامل “رباب-هارويل” التابع لشركة تنمية نفط عُمان، والذي دخل مرحلة التشغيل الفعلي بإنتاج الغاز من أول أربع آبار حمضية، ويقع المشروع في ولاية شليم وجزر الحلانيات، وأُنشئَت مرافقه للتعامل مع إنتاج النفط والغاز من مكامن نفط هرويل عن طريق حقن الغاز القابل للاختلاط.

وبحسب أرقام شركة تنمية نفط عُمان، فإن خزاني رباب وهارويل يحتفظان باحتياطيات تزيد على 500 مليون برميل من النفط، وعند عمل المشروع بكامل طاقته، سيكون لديه القدرة على توصيل ما لا يقل عن 60 ألف برميل يومياً من النفط، و6 ملايين متر مكعب قياسي يومياً من الغاز، و 16 مليون متر مكعب قياسي يومياً من الغاز الحمضي.

وأوضح تقرير المؤسسة الدولية، أن شركة تنمية نفط عُمان حققت إنتاجاً قياسياً من النفط والغاز والمكثفات في عام 2019 الماضى، حيث تم إنتاج 1.21 مليون برميل من مكافئ النفط يومياً، فيما كان إنتاج الغاز عند 62.2 متراً مكعباً قياسياً في اليوم في العام الماضي.