مؤسسة النفط الليبية تفتح مكتبا دوليا للإشراف على حملة مشتريات

المؤسسة الوطنية للنفط

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في العاصمة طرابلس، اليوم السبت، افتتاح أول مكتب دولي في مدينة هيوستن، يشرف على حملة شراء تصل قيمتها إلى 60 مليار دولار أمريكي.

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط، في بيان صحفي حصلت وكالة “سبوتنيك” على نسخة منه إن “المؤسسة الوطنية للنفط افتتحت يوم أمس أول مقر دولي لها في مدينة هيوستن، وهو مكتب تم تكليفه بالإشراف على حملة شراء بقيمة 60 مليار دولار أمريكي”. مشيرة إلى أن “ذلك من أجل النهوض بقطاع النفط والغاز الليبي وتطويره ورفع القدرة الإنتاجية إلى 2.1 مليون برميل من النفط يوميا بحلول عام 2023”.

وأكد رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، خلال كلمة وجهها أثناء مراسم الافتتاح إلى عدد من كبار الموظفين في مجال الطاقة والمسؤولين الحكوميين، قائلا: إن “هذا هو المكتب الدولي الأول للمؤسسة الوطنية للنفط، وسوف يمثل علامة فارقة في مسيرتنا كمؤسسة مسؤولة عن أكبر احتياطات النفط المؤكدة في أفريقيا”. وفقاً للبيان.

وأوضح صنع الله، إلى أن “وجودنا في هيوستن يعكس الدور الهام الذي يمكن للشركات والخبرات الأمريكية أن تلعبه في تطوير قطاع النفط والغاز في ليبيا”، مضيفا بأن “ستكون هيوستن مركزا رئيسيا للهندسة وعمليات الشراء بالنسبة للمؤسسة الوطنية للنفط، تخول لها الاستفادة من أفضل الخبرات والتكنولوجيات المتوفرة في السوق العالمية”.

ونوه رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، بأن “هذه الخطوة تهدف من خلالها إلى توسيع إمكانياتنا والاعتماد على أحدث الأبحاث وما توصل إليه العلم من تطور لجعل هيوستن نقطة مركزية لتطوير قطاع النفط الليبي”.

وأضاف أنه “سيمثل هذا المكتب بوابة لفرص جديدة في ليبيا بالنسبة لشركائنا في الولايات المتحدة، إذ أننا نسعى إلى المحافظة على هذا القطاع وتطويره كجزء لا يتجزأ من التنمية الاقتصادية الليبية”.

وشدّد صنع الله على “ضرورة وقف إطلاق النار بشكل كلي كي يتسنّى للمؤسسة تطبيق استراتيجيتها وتنفيذ خططها”، داعيا “المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى بذل كل ما في وسعهما لوضع حدّ للأعمال العدائية القائمة داخل طرابلس وفي المناطق المجاورة لها”.