مؤسسة البترول الكويتية تطلب شحنة غاز مسال لمرفأ استيراد جديد

قالت مصادر تجارية اليوم الجمعة إن مؤسسة البترول الكويتية تطلب شحنة التشغيل الأولى من الغاز الطبيعي المسال لأول مرفأ استيراد دائم للبلاد.
وقال مصدران إن المؤسسة تطلب الشحنة على أساس التسليم في ميناء الوصول لمجمع دير الزور الكويتي في الفترة من الخامس إلى السادس من يوليو عبر عطاء يغلق في 14 يونيو وفقا لتقرير رويترز .
ومرفأ الزور الكويتي لاستيراد الغاز المسال والذي شيدته الشركة البترولية المتكاملة المملوكة للدولة، مملوك لمؤسسة البترول الكويتية ويقع في مجمع الزور، الذي يضم أيضا مصفاة ومنشأة للبتروكيماويات.
وكان من المتوقع الانتهاء من تشييد المرفأ في النصف الأول من العام الجاري، لكنه تأجل بسبب جائحة فيروس كورونا.
ويضم المرفأ البالغة طاقته 22 مليون طن سنويا، وهو أكبر مرفأ استيراد في الشرق الأوسط، ثمانية صهاريج تخزين بطاقة نحو 225 ألف متر مكعب ومنشأة إعادة تغويز بطاقة ثلاثة مليارات متر مكعب من الغاز يوميا.
وتعزز الكويت اعتمادها على الغاز المستورد لتلبية الطلب على الكهرباء، على الأخص في الصيف حين يرتفع بقوة استهلاك أنظمة تبريد الهواء، لكنها تركز أيضا على تعزيز إنتاج الغاز في إطار استراتيجية 2040 للنمو.
وجرى تأسيس المرفأ لتلبية الاحتياجات المتنامية للكويت لوقود أقل تلويثا للبيئة لتوليد الكهرباء وكذلك احتياجات مستهلكي الغاز الطبيعي مثل مصافي التكرير والصناعات البتروكيماوية وفقا للموقع الإلكتروني لمؤسسة البترول الكويتية.
ولم يتسن الوصول إلى مؤسسة البترول الكويتية للحصول على تعقيب بعد ساعات العمل في الكويت.
وقال مصدر مطلع على الطلب في البلاد «الطلب الكويتي على الغاز سينمو إذ أن الطلب على الكهرباء كبير ويتحرك بوتيرة بطيئة صوب الديزل»، مضيفا أن ارتفاع درجات الحرارة في البلاد في الوقت الحالي يعزز الطلب.