مؤتمر الطاقة: مصر تتحول إلى مركز إقليمى لتداول وتجارة الغاز الطبيعي

قال كارم محمود، الرئيس التنفيذى لجهاز تنظيم سوق الغاز المصرى أن تحول مصر إلى مركز اقليمى لتداول وتجارة الغاز الطبيعى يأتى فى ظل ظروف تنافسية كاملة ونعمل على تهيئة السوق وكيفية إدارته فى المستقبل, سواء على المستوى الداخلى بجذب المستثمرين إلى مصر والعمل على توسيع السوق بشرق المتوسط, لتكون مصر محورا مهما واستراتيجيا لتداول وتجارة الغاز بالمتوسط,

جاء ذلك خلال جلسة “قانون الغاز وتهيئة السوق لجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية،ضمن فعاليات اليوم الثانى من مؤتمر الأهرام الأول للطاقة بالقاهرة التى تناولت كيفية توفير البيئة القانونية والاستثمارية لتحويل مصر لمركز إقليمى للطاقة، والفرص المتاحة أمام المستثمرين فى مجال تجارة وتداول الغاز بالسوق المحلية، وتقييم الحوافز التى يوفرها قانون الغاز لجذب المستثمرين وهو الدور الذى يقوم به جهاز تنظيم سوق الغاز.
وأضاف “كارم” أن صدور قانون تنظيم سوق الغاز والبنية الأساسية منح تسهيلات للإنتاج فى مصر, والتى لا تتوافر فى بعض الدول الكبرى وفتح السوق أمام المستثمرين وتحرير سوق الغاز, مؤكدا أن المستثمرين لديهم رغبة قوية للعمل فى مصر وخاصة فى سوق الغاز، سواء بالاستيراد أو التصدير سيكون الباب مفتوحا امامهم.
وأكد أننا عندما نتحدث عن موقع مصر المتميز فى وسط العالم والشرق الأوسط، فهى من أهم عوامل تحول مصر إلى مركز اقليمى لتداول الطاقة، خاصة مع امتلاكها موانى على البحرين الأحمر والمتوسط وفى مدن ادكو ودمياط والعين السخنة، وكذلك شبكة نقل الغاز المصرية التى يصل طولها إلى 7500 كيلو متر، وهى شبكة عملاقة ومتقدمة لا تمتلكها الدول الكبرى، وكذلك من الادوات الهامة لدينا مصنعى الاسالة فى ادكو ودمياط، بإنتاج يومى 2مليار قدم مكعب فى اليوم، ويمكن فى المجال للتصدرير للخارج بعد توفير الاستهلاك المحلى، ومع كل هذه الإمكانات يكون الأمر أكثر سهولة لتصبح مصر مؤهلة كمركز اقليمى للطاقة.
واضاف رئيس جهاز تنظيم سوق الغاز، ان فتح آليات السوق وتسهيل دخول للمستثمرين للعمل بالسوق المصرية وكذلك دعم الصناعات المكملة لصناعة الغاز مثل البتروكيماويات والاسمدة  سيزيد الطلب على الغاز فى مصر مع توافد المستثمرين وسيكون السوق مفتوحا أمامهم لاستخدام الغاز الطبيعى للاستهلاك المحلى وفى الصناعات المكملة وكذلك فى الصناعات الاخرى مثل صناعة الاسمنت، والتى لم نكن نستطيع فير الغاز لها، الامر الذى سيكون متاحا مع الاليات الجديدة.