مؤتمر”إفريقيا 2017″ يطالب بمشاركة القطاع الخاص في مشروعات الطاقة

أكد المشاركون في جلسة “مستقبل توليد الطاقة في إفريقيا” ضمن فعاليات “منتدى إفريقيا 2017″، بمدينة شرم الشيخ بمصر أهمية مشاركة القطاع الخاص في مشروعات توليد ونقل وتوزيع الطاقة في إفريقيا،

وقال آلان أبوبيس، رئيس مجلس “إدارة صندوق إفريقيا” للبنية التحتية من الضرورى قيام مؤسسات التمويل بسد الفجوة التمويلية لمشروعات الطاقة، مؤكدا عدم قدرة الحكومات على سد الفجوة بسبب ارتفاع نسبة العجز التي تصل الى ملايين الدولارات، مضيفا أن إفريقيا تتلقى تمويلا يصل إلى 8 ملايين دولار لمشروعات الطاقة في حين تحصل أمريكا اللاتينية على 34 مليون دولار.

وشدد آلان على ضرورة مشاركة القطاع الخاص في مشروعات الطاقة، واصفا تجربة مصر بأنها جيدة في هذا المجال، محذرا من ارتفاع نسبة المخاطر والتي يخشاها القطاع الخاص، متابعا أن دول إفريقيا لديها فائضا من الغاز يمكن أن تعتمد عليه وتصدره.

وخلال الجلسة عرض المهندس محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة تجربة مصر في القضاء على مشكلة نقص الطاقة بمشاركة القطاع الخاص.