ليبيا.. لجنة الطوارئ: 40% من محطات الوقود بطرابلس خرجت عن الخدمة

أعلنت لجنة الطوارئ بطرابلس أن «حوالي 40% من محطات الوقود بالمدينة خرجت عن الخدمة»، مشيرة إلى أنها منذ تشكيلها منتصف أبريل الماضي، استطاعت «حلحلة عديد المختنقات في مختلف المجالات».

وقال عضو اللجنة عبدالباري شنبارو في مؤتمر صحفي بطرابلس إن «اللجنة تعمل على احتواء أزمة نقص الوقود خلال الشهر الماضي التي تفاقمت بسبب انقطاع الكهرباء، معلنًا أنه سيجري احتواؤها خلال الأيام القادمة بتوفير الوقود في جميع المحطات».

وأضاف: «سنلزم المحطات بالعمل على مدار الساعة، وتزويدها بمولدات كهربائية، وتوفير الحماية اللازمة لها، وبضرورة الإسراع في صيانة المحطات التي خرجت عن الخدمة على وجه السرعة، وتكليف المناطق العسكرية بحماية المحطات، ومنع التعديات عليها».

وحول أزمة انقطاع الكهرباء وإمدادات مياه النهر الصناعي أكد عضو اللجنة عبد الباري شنبارو على أن «هناك تهديدات لغرفة التحكم لمشاركة طرح الأحمال»، مشيراً إلى ضرورة «توفير البدائل المتاحة لضمان استمرارية الإمدادات المائية المتمثلة في إنشاء محطات التحلية، والسدود وحفر الآبار».

ولفت شنبارو إلى أن اللجنة «باشرت عقد العديد من الاجتماعات مع المسؤولين على الكهرباء والوقود بشقيها البنزين والديزل وشركات النظافة بشأن توفير البديل الأنسب لمكب بوسليم المرحلي، الذي لم تعد لديه القدرة على استيعاب القمامة، بسبب تعذر الوصول للمكب الرئيس في منطقة سيدي السائح، لوقوعه في منطقة الاشتباكات».

ونوه عضو اللجنة إلى أن الاشتباكات «تسببت في نزوح أكثر من 23 ألف عائلة ليبية، وما خلفته من مختنقات مثل الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي، ونقص إمدادات المياه وغيرها».