ليبيا.. قصف مباشر وراء حريق مستشفى النفط بطرابلس

أكدت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، أن الحريق الذي اندلع في مستشفى النفط في طرابلس غرغور يوم الجمعة الفائت، كان نتيجة لقصف مباشر على مبنى المستشفى، حسب نتائج التحقيق.

وأضافت المؤسسة أن التحقيقات التي أجراها جهاز الأمن الداخلي، إضافة إلى تقرير المباحث الجنائية، بعد فحص الحطام الذي وجد في المخزن المدمر، أظهرت أن الحريق نتج عن قصف مباشر.

ودانت المؤسسة الوطنية للنفط استهداف المنشآت المدنية والمرافق الطبية، معتبرة إياها “جريمة حرب”، وانتهاكا صارخا للقانون الإنساني الدولي، وطالبت بإجراء تحقيقات دولية ومقاضاة مرتكبي هذه الأفعال الشنيعة.

ولفتت المؤسسة إلى أن الحادث لم يسفر عن أي إصابات، إلا أنها أعربت عن بالغ قلقها إزاء المحاولات الرامية إلى تعريض حياة مرضى المستشفى وموظفيه للخطر.

وفي هذا السياق، قال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفى صنع الله، إن استهداف مثل هذه المرافق يعتبر عملا شنيعا، مطالبا بوقف فوري لإطلاق النار من أجل وضع حد لهذا العنف العبثي.

يشار إلى أن المؤسسة الوطنية للنفط، شكلت لجنة تحقيق رسمية، وقالت إنها على تواصل مستمر مع السلطات المحلية، لمعرفة أسباب الحريق.