ليبيا.. الجيش يؤمن احتياجات سكان الجنوب من الوقود

أمنت قوات الجيش الوطني الليبي احتياجات الجنوب من الوقود، لحل الأزمة التي تفاقمت مؤخرا مع الانقطاعات المستمرة للتيار الكهربائي، وانتشار السوق السوداء والمهربين.

وأوصلت القيادة العامة مساء السبت، القافلة الثانية من شحنة الوقود بعد إرسالها من مستودع راس المنقار – شرقي البلاد- إلى المنطقة الجنوبية.

وضمت القافلة 52 صهريج وقود تم تأمينها من قبل غرفه عمليات الجنوب التابعة لـ”الجيش الليبي”، حتى وصولها إلى مدينة براك الشاطئ.

ومن المقرر أن يتم توزيع الشحنات على مدن الجنوب من براك شرقا إلى غات غربا وتجرهي قرب الحدود التشادية النيجيرية، ضمن التوصيات من القيادة العامة للقوات المسلحة، برفع المعاناة عن المواطنين.

‏وفي العاشر من أكتوبر‏، وصلت قافلة الوقود الأولى من نوعها إلى الجنوب الليبي -براك الشاطئ- وسط تأمين ودعم كامل من الجيش الوطني الليبي بهدف رفع المعاناة عن المواطنين وحل أزمة الوقود.

ويعاني الليبيون خاصة في الجنوب، من انقطاعات مستمرة للتيار الكهربائي، إضافة إلى اختفاء الوقود من المحطات، في الدولة النفطية، التي ينتشر بها المهربون.