لخفض فواتير الوقود.. بريطانيا تدرس حظر سخانات الغاز بحلول 2025

لخفض فواتير الوقود.. بريطانيا تدرس حظر سخانات الغاز بحلول 2025
لخفض فواتير الوقود.. بريطانيا تدرس حظر سخانات الغاز بحلول 2025

كشف وزير الخزانة البريطاني فيليب هاموند عن أنه سيتم حظر تركيب سخانات الغاز الجديدة لتوصيل التدفئة والمياه الساخنة إلى المنازل الجديدة اعتبارا من عام 2025، في خطوة يمكن أن تضيف 5 آلاف جنيه استرليني إلى متوسط أسعار المنازل الجديدة.

وأوصت اللجنة الاستشارية الحكومية حول التغير المناخي، في تقرير لها الشهر الماضي، بإنهاء توصيل المنازل الجديدة بشبكة الغاز بحلول ذلك العام، لتوفير عقارات تتم تدفئتها باستخدام طاقة منخفضة الكربون بدلاً من ذلك.

وأعلن هاموند عن معايير جديدة “تنص على إنهاء أنظمة تسخين الوقود الأحفوري في المنازل الجديدة من عام 2025 لتقليل انبعاث الكربون، وخفض فواتير الوقود أيضًا”.

ولم تحدد الحكومة بالضبط ما الذي سيحل محل السخان التقليدي، مع مخاوف بشأن المدة التي يمكن أن تستغرقها السخانات ذات التقنية العالية التي تطلق مواد كربونية أقل، لتدفئة الغرفة والتكاليف المترتبة على دافعي الضرائب، لكن البديل الأكثر احتمالا للغاز هو مضخات الحرارة بمصدر هوائي، التي تستخرج الحرارة من الهواء الخارجي.

وذكرت صحيفة (ديلي ميل) البريطانية أن الخطوة تعد ضمن سلسلة من الإجراءات الهادفة للمحافظة على البيئة والحد من التغير المناخي.