لجذب الاستثمارات فى الغاز والنفط.. السنغال تنظم مؤتمرًا إقليميًا للطاقة

أعلنت السنغال، عن تنظيم مؤتمر إقليمي للغاز والطاقة في العاصمة داكار، خلال شهر أكتوبر المقبل، في مسعى لجذب مزيد من الاستثمارات في مجالي الغاز والنفط في منطقة غرب إفريقيا في أعقاب مؤشرات قوية على احتياطات واعدة في هذه المنطقة.

وقالت وزارة البترول والطاقة السنغالية في بيان اليوم السبت إن قطاع الطاقة في البلاد نجح في اجتذاب استثمارات في طاقة الرياح والطاقة الشمسية، فضلا عن استثمارات النفط والغاز، وأثبتت نفسها كرائدة في غرب إفريقيا، كما تحرص حكومة السنغال على توسيع التعاون ليشمل البلدان المجاورة، بهدف تعزيز التعاون عبر الحدود.

من جانبه علق جود كيرني نائب مساعد الوزير السابق لصناعات الخدمات والتمويل في وزارة التجارة الأمريكية، على تنظيم السنغال لهذا المؤتمر قائلا: “بالنظر إلى المستقبل، تلعب الولايات المتحدة الأمريكية دورًا حاسمًا في تمويل وتوفير التكنولوجيا لدفع تطورات الغاز والطاقة المتجددة في غرب إفريقيا”.

وأشار إلى الإمكانيات الهائلة لدولة السنغال، إذ اجتذبت استثمارات بلغت 4.2 مليار دولار لتطوير أحد الحقول النفطية مع إمكانية إنتاج تصل إلى 100 ألف برميل يوميًا، لافتًا إلى وجود احتياطات واعدة للغاز والنفط في موريتانيا وجامبيا وغينيا بيساو وغينيا وأماكن أخرى في المنطقة.

وأكد التعاون المشترك بين أمريكا والسنغال الذي تم تعزيزه خلال عام 2020 بتوقيع مذكرة تفاهم بين شركة “سينليك للمرافق الوطنية” في السنغال والصندوق السيادي الوطني، مع مؤسسة “جنرال إلكتريك” للاستثمار في البنية التحتية للصحة والطاقة بقيمة 200 مليون دولار.