لبنان.. بنك بيروت يخفض ساعات عمل فروعه بسبب أزمة الوقود

خفض بنك بيروت، وهو بنك لبناني تأسس عام 1963، عدد ساعات العمل بفروعه لتنتهي في الساعة 12 ظهرا بدلا من الواحدة بالتوقيت المحلي، وقلل البنك القدرة التشغيلية في الفروع بسبب أزمة نقص الوقود التي يعانيها لبنان.

وقال البنك، في بيان أوردته الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية يوم الثلاثاء، إن تلك الخطوة تهدف إلى الاستمرار في خدمة عملائه “في ظل أزمة الوقود غير المسبوقة التي نعيشها حاليا”.

ونصح البنك عملاءه باستخدام خدمة الخط الساخن أو الخدمات الإلكترونية المتوفرة على مدار الساعة للحد من تنقلاتهم قدر الإمكان في ظل أزمة نقص الوقود.

يشهد لبنان نقص حاد في الوقود ويكافح المواطنون للحصول عليه، ما تسبب في شلل في معظم مناطق البلاد واندلاع أعمال عنف أدت إلى سقوط قتلى.

ويأتي نقص الوقود وسط أزمة مالية هي واحدة من أسوأ الأزمات المالية في العالم منذ خمسينيات القرن التاسع عشر. ودفعت تلك الأزمة المالية مصرف لبنان المركزي إلى اتخاذ قرار هذا الشهر، بالتوقف عن دعم الوقود، لكن الرئاسة والحكومة سرعان ما تراجعت جزئيا عن هذا القرار هذا الأسبوع.