كيف تخدم التكنولوجيا البشر مستقبلا؟

كيف سيكون شكل الحياة فى المستقبل خاصة مع التطور التكنولوجى الكبير الذى نعيشه هذه الأيام؟ حتما هذا سؤال يراود الكثير من المستخدمين، إلا أن وحدة اختبارات المستهلك التابعة لشركة ericsson، أطلقت تقرير يعرف بـ 10 Hot Consumer Trends 2018 والذى يكشف عن بعض الاتجاهات الاستهلاكية المستقبلية للبشر خلال الفترة المقبلة ليس عام 2018 فقط ولكن على مدار أكثر من عام فى المستقبل، خاصة مع زيادة الاعتماد على التكنولوجيا الحديثة فى كافة المجالات المختلفة والتى نرصد أبرزها كما يلي:

 دمج التكنولوجيا بجسم المستخدم

ويرى أكثر من 50% من المستخدمين الحاليين لبرامج مساعدة الصوت الذكى بضرورة استخدام لغة الجسد والتعبير واللمس للتفاعل مع الأجهزة التكنولوجية بنفس الطريقة التى يتفاعل بها البشر مع أنفسهم، وهو الأمر الذى من المنتظر أن يحدث فى غضون 3 سنوات فقط.

الإنترنت وسيلة لا غنى عنها

وكشفت الدراسة أن حوالى 30% من المستهلكين يرون أن التكنولوجيا الحديثة تصعب عليهم مهمة الحفاظ على مهاراتهم، إلا أنها تمنحهم خبرات جديدة بشكل مستمر، فيما يعتبر 46% من المستخدمين أن الإنترنت يتيح لهم التعلم المهارات ونسيانها بشكل أسرع من أى وقت مضى وهو الأمر الذى يجعلهم فى حيرة حول التمادى فى استغلال التكنولوجيا أو التوقف عن استخدامها.

إعلانات أكثر ذكاء

ساعدت التكنولوجيا الحديثة أصحاب الإعلانات للوصول إلى كافة المستخدمين، حيث من المنتظر مستقبلا أن تكون الإعلانات على مستوى عالى من الواقعية لأن الذكاء الأصطناعى قد يجعلها تحل محل المنتجات الحقيقية، وهو الأمر الذى من شأنه مساعدة المعلنين على الوصول لمقدار أكبر من المستخدمين بسهولة ويسر بدلا من الطرق التقليدية للإعلانات.

 وداعا للعمل

يرى بعض الطلاب أنهم فى المستقبل لن يكونوا بحاجة لوظائف للعمل وجنى الأموال، حيث يمكنهم توظيف روبوتات للعمل بدلا منهم وجنى الأموال نظير عمل روبوتاتهم الخاصة، مما يتيح لهم وقت فراغ أطول وراحة أكثر، كما أنهم سيحصل على كافة الأموال التى يحتاجونها بكل سهولة ويسر.

انتشار الطائرات بدون طيار

من المنتظر أن تحل الطائرات بدون طيار القادرة على نقل الركاب بدلا من وسائل النقل التقليدية خاصة مع انتشار الزحام المرورى، وهو الأمر الذى من شأنه أنه يؤدى إلى ‘إنشاء شبكة طرق مخصصة للطائرات بدون طيار والمركبات الطائرة فى الفضاء.