كويكب المعادن.. يحمل كنزا بتريليونات الدولارات

اكتشف العلماء الكويكب الأثمن قيمة على الإطلاق، حيث يقع 16 Psyche في حزام الكويكبات الكبير بين المريخ والمشترى، وربما يكون قد بدأ ككوكب، قبل أن يتم تدميره جزئيًا أثناء تكوين النظام الشمسي، ويبلغ عرضه 130 ميلاً، ويتكون من الحديد والنيكل وعدد من المعادن النادرة الأخرى، بما في ذلك الذهب والبلاتين والنحاس.

وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، يقدم هذا الكويكب أيضا نظرة فريدة من نوعها على الاصطدامات العنيفة التي خلقت الأرض والكواكب الأرضية.

ويسعى فريق بعثة تابعة لناسا تم تخصيصها مباشرة لدراسة الكويكب، إلى تحديد ما إذا كانت Psyche هو لب كوكب مبكر، وكم عمره، وما إذا كان قد تشكل بطرق مشابهة لنواة الأرض، وما هو شكل سطحه.

ستشمل حمولة أداة المركبة الفضائية الخاصة بوكالة ناسا مقاييس مغناطيسية وأجهزة تصوير متعددة الأطياف وأشعةجاما ومقياس طيف نيوتروني.

قد يكون هذا الكويكب على بعد 230 مليون ميل من الأرض، لكنه قد يساوي ثروة ضخمة، فهو واحد من أكثر الأشياء غموضًا في نظامنا الشمسي، ويمكن للعلماء قريبًا الحصول على عرض عن قرب بفضل مهمة ناسا المؤكدة حديثًا.

إذا كان من الممكن إعادة الكويكب إلى الأرض، فستكون قيمة الحديد وحده 10000 كوادريليون دولار (8072 كوادريليون جنيه إسترليني).

كما أنه بافتراض وجود سوق لمواد الكويكبات على الأرض، فقد يتسبب ذلك في انخفاض قيمة المعادن الثمينة، مما يقلل تمامًا من قيمة جميع المقتنيات بما في ذلك تلك الخاصة بالحكومات وجميع الشركات العاملة في تعدين هذه السلع وتوزيعها وتداولها.