كوفبك الكويتية تدشن شراكة استراتيجية لمشروع غاز في البحر المتوسط مع ثروه المصرية للغازات الطبيعية وتوتال وشل

كتب-عبدالله المملوك

اعلنت الشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية ش.م.ك.م. (كوفبك)، بالشراكة مع توتال (المشغل) 35% وشل 30% وشركة ثروة الوطنية المصرية للبترول 10%، عن توقيع اتفاقية استكشاف وإنتاج مع الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية في قطاع راس كنايس البحري الواقع في حوض هيرودوت في البحر الأبيض المتوسط. هذا وتبلغ حصة كوفبك في هذه الاتفاقية 25%.

واوضحت الشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية (كوفبك)ان القطاع يمتد عبر مساحة شاسعة تبلغ نحو 4,550 كيلومترا مربعا، بينما يبعد عن الشاطئ من 5 إلى 150 كيلومترا في مياه يتراوح عمقها ما بين 50 و3,200 متر. تضم التزامات العمل المقررة في هذا القطاع مسوحات زلزالية ثلاثية الأبعاد سيتم تنفيذها خلال السنوات الثلاث الأولى.

وقال الرئيس التنفيذي بالوكالة للشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية الشيخ نواف سعود الناصر الصباح بأن الدخول في هذا القطاع يعبر عن رغبة كوفبك والتزامها في المشاركة بالنشاطات الاستكشافية لتعزيز مكانتها الحالية وكذلك استثماراتها في جمهورية مصر العربية، وأنه يتماشى مع استراتيجيتنا الهادفة إلى إضافة المزيد من القيمة لمؤسسة البترول الكويتية من خلال النجاحات الاستكشافية ومواصلة التميز في الأداء.

واوضح ان الاتفاقية تاتي في إطار استراتيجية كوفبك لتعزيز الأنشطة الاستكشافية،وتعد بمثابة تتويج للنجاح الاستكشافي الأخير الذي حققته الشركة في البئر الاستكشافي GNN-4 في خليج السويس وامتياز غرب طويلة في 18 يونيو 2020.

ومن الجدير بالذكر أن الشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية هي إحدى الشركات التابعة لمؤسسة البترول الكويتية تقوم بعمليات استكشاف وإنتاج النفط والغاز الطبيعي خارج دولة الكويت