كوريا الجنوبية والامارات تدشنان مجلسا رفيع المستوى للتعاون في المجال النووي

دشنت كوريا الجنوبية ودولة الامارات العربية المتحدة رسميا اليوم الجمعة مجلسا رفيع المستوى للتعاون بين الجانبين في مجال الطاقة النووية.
وبحسب “كونا” الكويتية ذكرت وكالة (يونهاب) الكورية الجنوبية للأنباء ان سيؤول شهدت انعقاد اللقاء الأول للمجلس الرفيع المستوى برئاسة نائب وزير الخارجية الكوري الجنوبي لي تيه – هو ووزير الطاقة والصناعة الإماراتي سهيل المزروعي.
ونقلت الوكالة عن لي تيه – هو القول في كلمة افتتاحية إن “هذه القناة ستكون بمثابة عمود مهم آخر مهم للغاية لعلاقاتنا الثنائية” مضيفا “لقد بدأنا بناء محطة للطاقة لكننا الآن نتحدث عن الأبحاث والتطوير النوويين” الى جانب المسائل المتعلقة بالأمن النووي وتنمية الموارد البشرية وحتى اللوائح المنظمة في هذا المجال.
وفازت كوريا الجنوبية عام 2009 بعقد قيمته نحو 20 مليار دولار أمريكي لبناء أربع محطات نووية في مشروع (براكة) الجاري تطويره بمنطقة (الظفرة) الاماراتية وتسعى الدولتان منذ ذلك الحين إلى توسيع التعاون في المجال النووي وقطاعات أخرى.
وأشاد المزروعي في كلمته الافتتاحية بالانتهاء من اول محطة في (براكة) قائلا “نحن فخورون بإنجاز الوحدة الأولى بأعلى معايير السلامة والأمن والجودة ونتطلع قدما الى اكتمال البرنامج بكامله”.
وأعرب المزروعي عن أمله في التعاون الوثيق مع كوريا الجنوبية خاصة في مجال الأبحاث والتطوير في القطاع النووي.
واكد أهمية الاستخدام السلمي للطاقة النووية مشيرا الى ان الامارات حريصة على التأكيد على سلمية كل برنامج في منطقة الخليج.
واتفق الجانبان خلال الاجتماع الأول على إنشاء أربع مجموعات عمل حول التعاون بشأن محطة (براكة) تشمل العلوم والتكنولوجيا النووية والابحاث والتطوير والتعاون على الصعيد الدولي واللوائح المنظمة في هذا المجال.
يذكر ان البلدين اتفقا على إطلاق المجلس الرفيع المستوى خلال زيارة قام بها الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه إن للامارات في مارس الماضي.