كميات كبيرة من النفط الروسي في عرض البحر

أظهرت بيانات Kpler وجود كميات قياسية من النفط الروسي المحمّل على الناقلات في عرض البحر، فيما تجد موسكو صعوبات في بيع نفطها بسبب العقوبات.

وكانت روسيا توقعت تراجع إنتاجها النفطي بنحو 8.4% هذا العام مقارنة مع العام 2021.

وأشارت البيانات إلى وجود ما بين 74 و79 مليون برميل من النفط الروسي في البحر، إما للتخزين وإما في طريقها إلى الزبائن، بينما كان هذا الرقم لا يتجاوز 27 مليون برميل قبل بدء العمليات العسكرية الروسية في أوكرانيا في فبراير الماضي.

ويتجه معظم النفط الروسي إلى الصين والهند، وبأسعار تحمل خصومات مقارنة بالأسعار العالمية، فيما يُحجم المشترون الغربيون عن التعامل مع موسكو.

يشار إلى أنه في ظل العقوبات الغربية التي تطوق روسيا من جوانب عدة، بدأت شحنات النفط الروسي بحمل علامة “وجهة غير معروفة”، في وقت يبحث التجار الذين أغراهم الخام الروسي الرخيص عن طرق “حذرة” لمواصلة التعامل مع موسكو خلال حربها على أوكرانيا.