كامكو: الطلب على النفط سيتباطأ إلى 1.3 مليون برميل يومياً

قال تقرير صادر عن شركة كامكو للاستثمار ان أسعار النفط بلغت أعلى مستوياتها منذ 3 أعوام مع وصول سعر مزيج خام برنت إلى 70 دولارا للبرميل في بداية 2018 على خلفية تراجع الإنتاج الليبي والأحداث الجارية في فنزويللاالتي أثرت على الإمدادات النفطية للدول الأعضاء بمنظمة الأوبك، بالإضافة إلى تراجع المخزون الأميركي.

وعلى الرغم من توقع ارتفاع المعروض الأميركي إلى أعلى مستوياته منذ 5 عقود تقريبا، إلا ان الوكالات الأميركية واصلت ترديد أنباء عن حدوث انخفاض كبير في المخزون في الولايات المتحدة.

وأظهر آخر تقرير أسبوعي صادر عن معهد البترول الأميركي تراجع المخزون بواقع 5.121 ملايين برميل بعد تراجعه بأكثر من الضعف بواقع 11.19 مليون برميل خلال الأسبوع الذي سبق.

وقد نتج هذا التراجع المستمر في المخزونات على خلفية انخفاض إنتاج النفط الأميركي بسبب برودة الطقس في الولايات المتحدة بما أثر على بعض منشآت النفط.

كما أشار التقرير الأسبوعي الذي نشرته إدارة معلومات الطاقة الأميركية إلى سحب المخزونات بوتيرة مرتفعة بلغت 6.9 ملايين برميل، الأمر الذي أدى إلى تراجع المخزون للأسبوع التاسع على التوالي، ومن ثم تعزيز أسعار النفط.

ومن المتوقع الآن أن يبلغ المخزون التجاري في الولايات المتحدة حوالي 413 مليون برميل، وهو أدنى مستوى منذ فبراير 2015.

إلا انه على الرغم من ذلك، يتوقع أن يكون هذا التراجع مؤقتا فقط حيث من المرجح أن يستفيد المنتجون في الولايات المتحدة من ارتفاع أسعار النفط.

وعلاوة على ذلك، ووفقا للتوقعات الواردة في أحدث التوقعات قصيرة الأجل الصادرة عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، من المتوقع أن يصل إنتاج النفط الخام في الولايات المتحدة إلى 10.3 ملايين برميل يوميا في العام 2018، بل وقد يصل إلى 11 مليون برميل يوميا بحلول أواخر العام 2019، بما ينافس مستويات الإنتاج في روسيا.

إلا أن الأسعار لم تتأثر كثيرا بهذه التوقعات نظرا لتعرض سوق النفط لشح المعروض.

وشملت عوامل جانب العرض التي دعمت أسعار النفط أيضا تراجع إنتاج ليبيا بسبب تعطل إحدى خطوط الأنابيب خلال الأسبوع الأخير من ديسمبر 2017 مما أدى إلى انخفاض الإنتاج بنحو 100 ألف برميل يوميا، على الرغم من أنه تم إصلاحه خلال أسبوع تقريبا.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن الأخطار التي تهدد إمدادات النفط من نيجيريا أثرت على الأسعار مؤخرا. كما أن الاحتجاجات في إيران كانت ضمن الأحداث التي تمت مراقبتها عن كثب خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وكان ارتفاع أسعار النفط خلال الأسبوع الثالث من يناير 2018 ملحوظا جدا لدرجة أنه قامت وكالة الطاقة الدولية بتحديث تقريرها الشهري وتعديل تقديراتها نظرا لارتفاع الأسعار.

وتشير توقعات الوكالة في الوقت الحاضر إلى تباطؤ الطلب على النفط في العام 2018 إلى 1.3 مليون برميل يوميا بسبب ارتفاع الأسعار وتغير نمط استخدام النفط في الصين وضعف الطلب من جهة منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والتحول إلى الغاز الطبيعي في العديدمن الدول غير الأعضاء بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

أما من جانب العرض، فتتوقع وكالة الطاقة الدولية أن يؤدي ارتفاع الإنتاج في الولايات المتحدة وكندا والبرازيل إلى زيادة المعروض من جانب الدول غير الأعضاء بمنظمة أوپيك بمعدل 1.7 مليون برميل يوميا في 2018 مقابل نمو بمعدل 700 ألف برميل يوميا في العام 2017.