“كامكو”: “أوپيك” ترفع إنتاجها 132 ألف برميل يومياً

قال تقرير شركة كامكو للاستثمار ان أسعار النفط واصلت ارتفاعها في أكتوبر 2018، الأمر الذي دفعها إلى بلوغ أعلى مستوياتها منذ 4 أعوام خلال الأسبوع الأول من أكتوبر، قبيل الموعد النهائي لتطبيق العقوبات على إيران والذي بدأ ينعكس على صادراتها بالفعل.

كما ساهم ايضا في تلك الزيادة الأخيرة في أسعار النفط الخام بنسبة تقارب 30% منذ بداية العام المخاوف المتعلقة بتحرك إعصار مايكل المصنف ضمن «الفئة الرابعة» نحو فلوريدا والذي أثر على حوالي 0.7 مليون برميل يوميا أو 42% من إنتاج النفط في خليج المكسيك.

إلا انه رغما عن ذلك، تراجعت الأسعار على خلفية حالة الضعف التي اصابت الأسواق المالية على نطاق واسع وأثرت على كافة فئات الأصول في الآونة الأخيرة بالإضافة إلى تقارير عن ارتفاع مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة.

وعلى صعيد الإنتاج، أوضح التقرير أن متوسط إنتاج أوپيك في سبتمبر الماضي من النفط الخام بلغ 32.8 مليون برميل يوميا، بزيادة 132 ألف برميل يوميا، وفقا لمصادر الأوبك الثانوية.

وجاءت تلك الزيادة على الرغم من انخفاض الإنتاج من قبل كل من إيران وفنزويلا. ونتيجة لذلك، انخفض معدل التزام الدول الأعضاء وغير الأعضاء بمنظمة الأوبك خلال الشهر. وأشارت بيانات صادرة عن شركة «S&P Platts»، وهي مزود بيانات رئيسي في العالم عن معلومات الطاقة إلى أن معدل الالتزام باتفاقية خفض الإنتاج تراجع إلى 110% خلال سبتمبر 2018 مقابل 115% في أغسطس الماضي.

اما على صعيد الطلب، فقد خفضت منظمة الأوبك توقعات نمو الطلب العالمي على النفط للشهر الثالث على التوالي بواقع 50 ألف برميل يوميا ليصل النمو إلى 1.36 مليون برميل يوميا، مشيرة إلى ضعف الاقتصاد العالمي وتقلب الأسواق الناشئة.

وتم تخفيض توقعات نمو الطلب العالمي على النفط لعامي 2018 و2019.

فبالنسبة للعام الحالي، تم تخفيض توقعات النمو بواقع 80 ألف برميل يوميا إلى 1.54 مليون برميل يوميا، ومن المتوقع أن يصل المتوسط إلى 98.79 برميل يوميا.

ورأى التقرير أن اتساع الفجوة بين الطلب والعرض ساهم بقيام منظمـــة أوپيك في أحدث تقاريرهـــــا الشهرية بتعديل توقعات المعروض النفطي من قبل الدول غير الأعضاء بمنظمة الأوبك ورفعه بواقع 0.20 مليون برميل يوميا للعام 2018.

حيث يتوقع الآن أن ينمو إجمالي المعروض النفطي بواقع 2.22 مليون برميل يوميا ليصل إلى 59.77 مليون برميل يوميا.

وقد جاءت تلك الزيادة على خلفية مراجعة بيانات الإنتاج التاريخية للولايات المتحدة وكندا وروسيا وكولومبيا والبرازيل، بالإضافة إلى مراجعة توقعات المعروض النفطي للولايات المتحدة وكندا وكولومبيا وأذربيجان للربع الرابع من العام 2018 على خلفية زيادة معدلات الإنتاج في الربع الثالث من العام 2018.