قطر غاز تستعد لتنفيذ المرحلة الثانية من توسعة حقل الشمال

تستعد شركة قطر غاز التي تباشر تنفيذ مشروع توسعة حقل الشمال بالنيابة عن قطر للبترول لطرح مناقصة للمرافق البحرية لإنشاء بنية تحتية رئيسية للمرحلة الثانية لمشروع توسعة حقل الشمال.

وتتضمن تلك المرحلة، بحسب الوطن، زيادة الطاقة الإنتاجية من الغاز في القطاع الجنوبي لحقل الشمال؛ بهدف رفع الطاقة الإنتاجية للغاز الطبيعي المسال في دولة قطر من 110 ملايين طن سنوياً إلى 126 مليون طن سنوياً.

ويتوقع بدء الإنتاج من مشروع القطاع الجنوبي (المرحلة الثانية) في عام 2027، حيث سيتضمن المشروع بناء خطي إنتاج عملاقين إضافيين (بسعة 8 ملايين طن سنوياً لكل منهما)، بالإضافة إلى المرافق البحرية والبرية المرتبطة بهما.

وقد بدأ مشروع القطاع الجنوبي لحقل الشمال في أعقاب أنشطة التقييم البرية الناجحة لـ «قطر للبترول» في حقل الشمال، ويستهدف تطوير وإنتاج الغاز من القطاع الجنوبي من حقل الشمال، ومع استمرار أنشطة التقييم هذه، تقوم «قطر للبترول» بتقييم زيادة إضافية في طاقة إنتاج الغاز الطبيعي المسال بما يتجاوز 126 مليون طن في العام.

وفي الوقت ذاته تمضي أعمال المرحلة الأولى لمشروع توسعة حقل الشمال قدماً، وتتضمن هذه المرحلة زيادة الطاقة الإنتاجية من الغاز في القطاع الشرقي بهدف رفع الطاقة دولة قطر الإنتاجية من الغاز الطبيعي المسال من 77 مليون طن سنوياً إلى 110 ملايين طن سنوياً، كما سينتج المشروع كميات كبيرة من المكثفات، وغاز البترول المسال، والإيثان، والكبريت، والهيليوم.

ومن المتوقع أن يبدأ الإنتاج قبل نهاية عام 2025، وأن يصل إجمالي الإنتاج إلى حوالي 1.4 مليون برميل نفط مكافئ يومياً.