قطر تمضي قدما لرفع إنتاجها من الغاز الى 100 مليون طن سنويا

قال العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة قطر للبترول، المهندس سعد شريده الكعبي، إن الشركة تحقق تقدما كبيرا في تنفيذ الخطة التي تم الإعلان عنها العام الماضي لزيادة إنتاج قطر من الغاز الطبيعي المسال من 77 مليون طن سنويا إلى 100 مليون طن.
وأضاف الكعبي، في تصريحات صحفية على هامش مؤتمر ومعرض غازتك 2018 في برشلونة الإسبانية، اليوم الثلاثاء، تم تعميمها على وسائل الإعلام في الدوحة، أن هذه زيادة كبيرة في الإنتاج ستساهم بتلبية الطلب العالمي المستقبلي على الطاقة النظيفة.
وأوضح أن دولة قطر تؤمن بأهمية الغاز المتزايدة كمصدر نظيف للطاقة، وستستمر بلعب دور قيادي في المساهمة بضمان أمن الإمدادات.
وشدد الكعبي، على الحاجة لتركيز الاهتمام على جميع العوامل التي تؤثر على تشكيل وتطوير المشهد الجديد للطاقة.
وقال إنه “نظرا لصفاته البيئية كالوقود الأحفوري الأنظف، يلعب الغاز الطبيعي دورا رئيسا متزايدا، ليس كوقود في مرحلة انتقالية، بل كوقود أساسي دائم الاستخدام”، مردفا أنه “في الوقت نفسه، فإن العديد من دول العالم تولي الغاز الطبيعي اهتماما كبيرا كمصدر استراتيجي للطاقة، وكعنصر أساسي من عناصر أمن الطاقة الوطني”.
وسلط الرئيس التنفيذي لقطر للبترول الضوء على العناصر الرئيسة التي تدعم زيادة الطلب على الغاز الطبيعي المسال، لا سيما من الصين والهند، بالإضافة إلى عدد من الدول الآسيوية والإفريقية الأخرى.
وأشار إلى أن تراجع الإنتاج في أوروبا يعني طلبا إضافيا ومستمرا على الغاز الطبيعي المسال، مضيفا أن عددا قليلا من عقود صفقات الغاز سيكون على المدى القصير، بينما ستكون الغالبية لصفقات على المدى الطويل.