قطر تدعو إلى زيادة الاستثمار في قطاع النفط والغاز

دعا وزير الطاقة القطري محمد السادة امس الدول المنتجة للنفط إلى زيادة الاستثمار في قطاع النفط والغاز وأضاف أن تعزيز الاستثمار مهم لضمان إمدادات نفطية آمنة في المستقبل، مشيرا إلى أن الفشل في الاستثمار الآن ستكون له عواقب خلال عامين إلى ثلاثة أعوام.

وبحسب رويترز قال السادة إنه لا يحبذ وضع أهداف محددة للاستثمار لأن ذلك قد يشوه السوق،و إنه يتوقع أن المسألة ستُناقش أثناء اجتماع بين أوبك والدول المنتجة غير الأعضاء بالمنظمة، في الجزائر في نهاية الشهر الحالي.

وأبلغ السادة رويترز قبيل مؤتمر قطري-ألماني للاستثمار ”بينما يتعافى سعر النفط، فان الشيء الوحيد الآن هو أن نرى مستوى كافيا من الاستثمار يعود إلى القطاع النفطي“.

وأضاف قائلا ”وجهة نظر الحكومة، أننا نتطلع إلى أن نكون عاملا مساعدا. إذا وجدت اختناقات أو عوائق فإننا سنعمل يدا بيد مع المستثمرين، لكننا نترك للسوق أن تقرر مستوى الاستثمار“.

وقالت مؤسسة قطر للبترول، عملاق الطاقة القطري المملوك للدولة، في مايو أيار إنها ستمضى قدما في إستراتيجيتها لزيادة الانتاج والاستحواذ على أصول أجنبية لتكون في مصاف شركات النفط الكبرى، على الرغم من مقاطعة اقتصادية وسياسية إقليمية للدوحة.

وأشار السادة أيضا إلى خطط قطر لزيادة انتاج الغاز الطبيعي المسال من 77 مليون طن إلى 100 مليون طن سنويا كدليل على إلتزامها بالاستثمار في القطاع.