خليجي

في أميركا.. موجات التضخم تنال من تكاليف حفلات الزفاف

[ad_1]

يبدو أن حفلات الزفاف في الولايات المتحدة على موعد مع تحدٍّ جديد يعكّر صفو الفرحة بهذه الليلة المنتظرة.

فبعد ثلاثة أعوام مضطربة إثر جائحة كوفيد 19، يجد الأزواج أنفسهم أمام تكاليف حفلات زفاف أكبر من أجل التحضير لليلة العمر خلال الصيف الجاري.

ومع ارتفاع موجات التضخم التي أصابت أميركا والعالم، ارتفعت تكلفة حفل الزفاف هذا العام لتبلغ 29 ألف دولار، بزيادة قدرها ألف دولار على العام الماضي، وفقاً لموقع التخطيط لحفلات الزفاف على الإنترنت «زولا»، وفي بعض المدن الأميركية الكُبرى تبلغ التكلفة نحو 35 ألف دولار على الأقل.

ووفقاً لموقع «زولا»، فإن تكاليف حفلات الزفاف دائماً أعلى من عام لآخر لسببين، هما التضخم وتجاوز الطلب للمعروض من السلع والخدمات المتعلقة بالزفاف.

أوضحت إميلي فورست، مديرة الاتصالات في «زولا»، لشبكة «CNN» أسباب ارتفاع تكاليف التحضير للزفاف قائلة «كان على متعهدي حفلات الزفاف رفع أسعارهم؛ لأنهم يدفعون أيضاً المزيد مقابل سلع وخدمات مثل الطعام والزهور».

عادت حفلات الزفاف للظهور في العام الماضي بعد توقفها بسبب الجائحة، ومنذ ذلك الحين شهدت الصناعة زيادة في الطلب على الأماكن والمصورين ومخططي حفلات الزفاف وبائعي الزهور وكعكات الزفاف، أضف إلى ذلك رغبة الجيل «زد» (الذي يرمز لمواليد 1995 حتى منتصف العقد الأول من القرن الحالي) في حفلات زفاف مميزة جداً، سواء من ناحية التخطيط أو الملابس المبتكرة مثل بدلات الغوص.

استند تقرير «زولا» إلى دراسة استقصائية شملت أربعة آلاف من المتزوجين الذين عقدوا قرانهم خلال العام الجاري.

صنف التقرير مدينة نيويورك على رأس القائمة بين أغلى المدن في الولايات المتحدة لإقامة حفل زفاف هذا العام، وتوقع أن تشمل قائمة الضيوف المتوسطة ما بين 130 إلى 150 مدعوّاً.

من جهتها، قالت إستر لي، نائبة رئيس التحرير في شركة «ذا نوت» للتخطيط لحفلات الزفاف، «إن قائمة الضيوف لبعض حفلات الزفاف قد تكون أكثر إحكاماً، ففي العام الماضي رأينا ما معدله 117 ضيفاً في حفل الزفاف، ولكن في عام 2023 اكتشفنا أن 39 في المئة من الأزواج يقلّصون قائمة ضيوفهم».

تكاليف حفلات الزفاف الفريدة

قالت شركة «ديفيدز برايدال» لبيع فساتين الزفاف بالتجزئة، إن أعمالها قد تأثرت بعدد العرائس اللائي يرتدين فساتين غير رسمية أو قديمة الطراز، لكن الفريد من نوعه يمكن أن يؤدي أيضاً إلى تضخم التكاليف.

وأضافت لي من «ذا نوت»، على سبيل المثال يهتم هواة التاريخ مؤخراً بحفل زفاف أو شهر عسل تحت شعار الآثار قد يتضمن قراءة كتاب قديم أو زخارف عملة من الإمبراطوريات البيزنطية أو الرومانية.

قالت «بينترست» إن لديها مؤشراً على اتجاه آخر، موضحة أن عمليات البحث عن حفلات الزفاف البديلة -خاصة حفلات الزفاف تحت الماء- قفزت بنسبة 305 في المئة على منصتها.

أفادت مديرة أبحاث العلامات التجارية في «بينترست» جينا لاندي «تُعد حفلات الزفاف تحت الماء مثالاً رائعاً لعمليات البحث غير التقليدية عن حفلات الزفاف التي نراها تحدث على المنصة في الوقت الحالي».

وأضافت لي «على الرغم من أن الأمر يمثل تحدياً لوجستياً بعض الشيء، فإنه من المثير للاهتمام رؤية بيانات حفلات الزفاف تحت الماء خلال العام الجاري بسبب النسخة الحية من ( ذا ليتل ميرميد)».

وعملت على هذه الحفلات مصورة الزفاف كيمبر غرينوود، الغواصة المدربة في فلوريدا والمتخصصة في تصوير حفلات الزفاف تحت الماء، لتصوير 20 منها هذا العام.

إلى جانب التصوير، تقدم غرينوود في «ووتر بير فوتوغرافي» حزمة للأزواج؛ مسؤولاً في هذه المغامرة تحت الماء، وثوباً لارتدائه للحدث دون الاحتفاظ به، وزهوراً مقابل ثلاثة آلاف دولار.

عندما سُئلوا عن المسؤول عن دفع فاتورة حفلات الزفاف، أظهر تقرير «زولا» أن 33 في المئة من الأزواج قالوا إنهم يسهمون في ميزانيات زفافهم بطريقة ما، لكن 16 في المئة آخرين قالوا إنهم يدفعون تكاليف حفل الزفاف بالكامل بأنفسهم.

(باريجا كافيلانز-CNN)

[ad_2]

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى