“فيس بوك” يضيف “مؤشر ثقة” بالقصص الإخبارية لتحديد الصحافة الحقيقة

وافق أكثر من 75 موقعا على استخدام مؤشر للثقة بمحتواه، فى محاولة لوقف موجة الأخبار المزيفة التى اجتاحت العالم خلال الفترة الماضية، وسيعرض كل من فيس بوك و جوجل وتويتر وبينج المؤشرات على مواقعها، كجزء من شراكة مع مشروع الثقة الذى يهدف إلى تعزيز الصحافة القائمة على الحقائق.

وستظهر مؤشرات الثقة بجانب المقالات الإخبارية، مع توفير معلومات عن مصدر القصة، وعرض خبرات الكاتب وتقديم الاستشهادات والمراجع عند الضرورة، جنبًا إلى جنب معلومات عن الناشرين بما فى ذلك سياساتهم المتعلقة بالأخلاقيات، والتحقق من الوقائع، والتصحيحات، بالإضافة إلى بنية الملكية والبيانات الإدارية الرئيسية.

ولا تزال جوجل تحاول التعرف على أفضل طريقة لعرض المؤشرات، فى حين أن “فيس بوك” سيطرحها اليوم كجزء من خطوة أوسع لإضافة المزيد من المعلومات السياقية إلى القصص المشتركة على موقعه.

 وأوضح “فيس بوك” أن الموقع سيبدأ التجربة الجديدة مع مجموعة صغيرة من الناشرين ولكنه يأمل فى توسيع هذه المجموعة مع مرور الأيام، وقالت الشبكة الاجتماعية فى بيان: “نحن نعتقد أن مساعدة الناس على الوصول إلى هذه المعلومات السياقية المهمة يمكن أن يساعدهم على تقييم ما إذا كانت المقالات من ناشر يثقون به، وإذا كانت القصة نفسها ذات مصداقية، فهذه الخطوة هى جزء من جهودنا الكبيرة لمكافحة الأخبار الكاذبة والمعلومات المضللة على فيس بوك، مع تزويد الناس بسياق أكثر لمساعدتهم على اتخاذ قرارات أكثر استنارة، وتعزيز قراءة وكتابة الأخبار والتعليم، والعمل على تعزيز مؤشرات سلامة الناشرين على منصتنا”.