فيس بوك تطلق أداة جديدة لاكتشاف أصحاب الميول الانتحارية

أطلقت فيس بوك أداة جديدة تعتمد على الذكاء الاصطناعى لمساعدة المستخدمين الذين يفكرون فى الانتحار خلال استخدام شبكة فيس بوك.

ووفقا لما نشرته صحيفة “إندبندنت” البريطانى، فقال “جاى روزين” نائب رئيس إدارة منتجات فيس بوك، إن الشركة ستحاول التعرف على الأنماط فى المشاركات ومقاطع الفيديو الحية التى تشير إلى أن المستخدم قد يفكر فى الانتحار، حيث ستقوم الشركة أيضا بتحسين كيفية تحديد أول المستجيبين للمساعدة وتكريس المزيد من المراجعين من فريق العمليات المجتمعية لمراجعة تقارير الانتحار وإيذاء النفس.

فيما تقول فيس بوك إن الاختبارات الأولية لجهودها الجديدة تساعد بالفعل المستخدمين المعرضين لخطر الانتحار، فيما تعتقد منصة التواصل الاجتماعى أن الخوارزميات الجديدة للكشف عن هؤلاء المستخدمين، ستساعد على العثور على الأفراد الذين يفكرون فى الانتحار أو إيذاء أنفسهم، مع ملاحظة أنه لن يتم الإبلاغ عنها على هذا النحو.

وتستفيد فيس بوك من أنماط مثل التعليقات التى تسأل “هل أنت بخير؟” و”هل يمكننى مساعدة؟” والنقاط ضمن مقطع فيديو يتلقى تعليقات وتقارير متزايدة من مستخدمين آخرين، مما يشير إلى أن هناك شيئا ما غير صحيح، فيما تقول فيس بوك إنها تعمل على إطلاق الأداة فى جميع أنحاء الولايات المتحدة وجعلها متاحة فى معظم أنحاء العالم، مع ملاحظة أنه منذ طرح ميزة البث المباشر لفيس بوك، واجهت الشركة بعض المستخدمين الذين حاولوا الانتحار أثناء البث المباشر على برنامجها.