فولكس الألمانية تُحقق مكاسب ضخمة من تجارة الغاز

في الوقت الذي تعاني فيه ألمانيا ومعها كل القارة الأوروبية من الارتفاع الحاد في أسعار الغاز والنفط والطاقة منذ بدأت الحرب الروسية الأوكرانية، فان شركة “فولكس فاجن” الألمانية العملاقة المتخصصة بصناعة السيارات تستعد لتحصد مئات ملايين الدولارات كأرباح لها من تجارة الغاز وارتفاع أسعاره.

اقرأ ايضًا.. المبعوث الأميركي للمناخ يحذر من مشروعات الغاز طويلة الأجل في أفريقيا

وفي التفاصيل التي نشرتها وكالة “بلومبيرغ” واطلعت عليها “العربية نت” فإن “فولكس فاجن” ستحصل على مئات الملايين من اليورو من أرباح التداول بالغاز بعد أن فرغت تحوطاً ضخماً من الغاز الطبيعي، وباعت كميات كبيرة من الوقود كانت تشتريها سابقاً في السوق الألمانية.

و”فولكس فاجن” هي أكبر شركة لتصنيع السيارات في أوروبا، وقد قررت مؤخراً بيع ما قيمته 2.6 تيراواط / ساعة من عقود الغاز، بحسب ما تبين من وثيقة نشرت مضمونها “بلومبيرغ”.

وبحسب الوكالة فان “هذه الكمية من الغاز تكفي لتشغيل حوالي 200 ألف منزل عادي يعمل بالغاز لمدة عام كامل”.
ويتم تداول أسعار الغاز الآن أعلى بعدة مرات من مستوياتها عندما اشترت شركة “فولكس فاجن” الإمدادات، بسبب أزمة طاقة غير مسبوقة في أوروبا.

Print Friendly, PDF & Email