فهد العجلان رئيسًا لمركز الملك عبد الله للدراسات والبحوث البترولية

عبدالله المملوك

في إطار دعم منظومة الطاقة في السعودية، أصدر مجلس أمناء مركز الملك عبد الله للدراسات والبحوث البترولية (كابسارك) قرارًا بتعيين المهندس فهد بن محمد العجلان رئيسًا للمركز.

وكان المهندس فهد العجلان المشرف على البرنامج الوطني للاقتصاد الدائري للكربون- شغل مناصب قيادية قبل توليه رئاسة كابسارك، إذ كان مدير برنامج استدامة الطلب على المواد الهيدروكربونية في وزارة الطاقة، ومستشارًا في وزارة الاقتصاد والتخطيط في مجال أسواق الطاقة وسياساتها وتوجهاتها.

تولى العجلان الذي يمتلك خبرة تزيد عن 20 عامًا في القطاعين الخاص والحكومي مهام متعددة في عدد من إدارات شركة أرامكو السعودية كالتخطيط والاستثمار والدمج والاستحواذ والإستراتيجية والعمليات.

ويحمل العجلان درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة ستانفورد في كاليفورنيا، ودرجة البكالوريوس في الهندسة الميكانيكية من جامعة ولاية كارولاينا الشمالية.

وتأتي رئاسة العجلان خلفًا لسيمنسكي الذي تولى رئاسة المركز في عام 2018، قاد في أثنائها مشاركة كابسارك في دعم منظومة الطاقة السعودية لتقديم مفهوم الاقتصاد الدائري للكربون، وتولي رئاسة مجموعة تواصل الفكر العشرين (T20) أثناء رئاسة المملكة لقمة مجموعة الـ20 في 2020.

كما احتل كابسارك في ظل رئاسة سيمنسكي المرتبة 12 في قائمة أفضل 60 مركز أبحاث في سياسات وموارد الطاقة.