فريق بحثي يطور بروتين «مصل الحليب» يتحمل الحرارة ويطفئ الحرائق

طور فريق بحثي من المعهد الملكي للتكنولوجيا في السويد، مادة رغوية بلاستيكية جديدة عالية الأداء، من بروتينات «مصل الحليب» تتحمل الحرارة الشديدة بشكل أفضل من اللدائن الحرارية الشائعة المصنوعة من البترول. والمادة الجديدة قابلة للتحلل وخيار قابل للتطبيق للاستخدام في إطفاء الحرائق، ويمكن أن تعمل المادة أيضاً كمرشح للوقود أو فلاتر الوقود أو رغوة التغليف أو العزل الحراري، بالإضافة إلى امتصاص السوائل.

وتعتبر اللبنات الأساسية للمادة هي البروتينات النانوية أو«PNFs»، والتي تُجمع ذاتياً من بروتينات مصل الحليب المتحللة، تحت درجة حرارة معينة وظروف «الأس الهيدروجيني».

وقال البروفيسور ميكائيل هيدينكفيست الأستاذ في قسم المواد البوليمرية بالمعهد الملكي: «في الاختبارات، بعد التعرض لدرجة حرارة 150 درجة مئوية، أصبحت المادة أكثر صلابة وقوة، وتزداد قوة بمرور الوقت».