“غولدمان” يرفع توقعاته لاسعار النفط

رفع بنك “غولدمان ساكس” توقعاته لأسعار النفط في 2018، مشيراً لانخفاض المخزونات في العام المقبل، والالتزام القوي الذي أبدته روسيا والسعودية بتمديد تخفيضات الخام خلال الاجتماع الذي قادته “أوبك” في فيينا الأسبوع الماضي.

ورفع البنك في مذكرته، توقعاته لسعر برنت في العام المقبل إلى 62 دولاراً للبرميل، ولخام غرب تكساس الوسيط الأميركي إلى 57.5 دولار للبرميل، مضيفاً أن التعديل يرجع أيضاً إلى فرض رسوم أعلى على خطوط الأنابيب الأميركية، واتساع الفارق بين الخام الأميركي وبرنت إلى 4.50 دولار للبرميل.

وتابع “بالطبع المخاطر باقية، ونرى أنها تميل للاتجاه الصعودي في 2018 نتيجة المخاوف من شح مفرط سواء نتيجة تعطيلات أو طلب أعلى من توقعاتنا المتفائلة أو أن تترك (أوبك) المخزونات تهبط سريعاً”.

من ناحية أخرى، أظهر مسح أجرته “رويترز” أن إنتاج “أوبك” من النفط انخفض في نوفمبر بواقع 300 ألف برميل يومياً إلى أدنى مستوياته منذ مايو، بفعل هبوط صادرات أنغولا والعراق، والتزام قوي باتفاق خفض الإمدادات، وانخفاضات اضطرارية.

وارتفعت نسبة التزام المنظمة بتخفيضات الإنتاج المتفق عليها إلى 112 في المئة من 92 في المئة في أكتوبر، بحسب المسح.

وضخت السعودية، كميات دون المستوى المستهدف لها مثلما فعل جميع الأعضاء الآخرين ما عدا الإكوادور والغابون والإمارات.

وقال تاماس فارجا من بي.في.إم للسمسرة في النفط “بناء على الفترة الأخيرة، نستطيع بدء العام الجديد بتفاؤل نسبي في ما يتعلق بالامتثال… نتيجة اجتماع يوم الخميس الماضي تبدو بناءة”.

ووفقاً للمسح، فقد بلغ إنتاج المنظمة في نوفمبر 32.35 مليون برميل يومياً في المتوسط، بما يزيد بنحو 600 ألف برميل يومياً على المستوى المستهدف المعدل في ضوء حذف إندونيسيا، ومن دون إدراج غينيا الاستوائية.