أمريكا تسعي لاستخدام غاز الميثانول كوقود للسيارات

يعكف العلماء الأمريكيون في الصناعات الكيميائية البترولية للوصول إلى وقود للسيارات خال من البترول بعيدا عن سيارات البنزين والديزل لحماية البيئة من الانبعاثات الضارة، والالتزام باتفاقيات مؤتمر المناخ – 21 الذي عقد في باريس في 2015.

وقد توصل العلماء إلى أن غاز “الميثانول” هو الوسيلة الأسرع لتعويض البنزين والجازولين المصنع من البترول وتبديلهما بوقود مصنع منتج من مصادر الطاقة المتجددة وبدأت بالفعل شركة “فولكس فجن” و”بوش” في استخدامه في سياراتها.

ويمكن تصنيع الوقود الجديد من مصادر الطاقة الأولية من البيوماس والهيدروجين وثاني أكسيد الكربون والماء والكهرباء الزائدة التي تنتج من الطواحين الهوائية أو اللوحات الشمسية الميانول المصنع يصبح سائل ممكن تخزينه عن طريق محطات البنزين الموجودة حاليا ويمكن استخدامه مواتير البنزين، فهو مستخدم منذ عشرات السنين في سيارات السباق الأمريكية مما يساعد على تخفيض انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون بنسبة 90% خلال السنوات القادمة.