غازبروم نفط تتحول إلى اليوان بديلاً للدولار في سداد مدفوعات وقود الطائرات

في أحدث خطوة لخفض اعتماد موسكو وبكين على العملة الخضراء، أعلنت شركة غازبروم نفط استخدام اليوان بديلاً للدولار الأميركي في سداد مدفوعات وقود الطائرات في الصين.

ومن المقرر أن تبدأ شركات الطيران الصينية في المطارات الروسية تسديد مدفوعاتها قريبًا لشراء الوقود بالروبل الروسي.

وتأتي هذه الخطوة، التي انطلقت في سبتمبر/أيلول الماضي، وسط تهديدات من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة بوقف استخدام روسيا لنظام المدفوعات العالمي “سويفت” حال وقوع أيّ غزو روسي على أوكرانيا.
التسوية بالروبل واليوان

قالت غازبروم نفط، الذراع النفطية لشركة الغاز العملاقة غازبروم، اليوم الإثنين، إنها تحولت إلى اليوان في تسوية مدفوعات إعادة تزويد شركات الطيران الروسية بالوقود في الصين، حسب موقع إس آند بي غلوبال بلاتس.

وقبل نهاية العام الجاري، تخطط الشركة الروسية لتحويل مدفوعات تزويد طائرات الخطوط الصينية بالوقود في المطارات الروسية إلى الروبل.
ويهدف القرار إلى زيادة حجم الحركة الجوية بين روسيا والصين، وزيادة التعاون في قطاع الطاقة.

وفي هذا الصدد، قال نائب الرئيس التنفيذي لشركة غازبروم نفط، أليكسي يانكفيتش: إن “التحرك صوب التسويات المتبادلة بالعملة الوطنية داخل المطارات الرئيسة في الصين لن يعزز التعاون مع شركائنا فحسب، بل سيرفع الكفاءة في المعاملات المالية”.

وخلال العام الماضي، رفعت شركة “غازبروم نفط-أيرو” الحجم الإجمالي للطائرات التي تزوّد بالوقود في المطارات الروسية والصينية إلى 115 ألف طن، وسيزيد إلى أكثر من 200 ألف طن بحلول عام 2025.
الاستغناء عن الدولار

تحاول موسكو وبكين منذ مدة طويلة الضغط لتعزيز دور الروبل الروسي واليوان الصيني في الأسواق المالية العالمية.

كما إن شركات النفط الروسية سعت لسنوات إلى الاستغناء عن تسوية المدفوعات بالدولار الأميركي.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، أعلنت شركة غازبروم نفط استخدام الروبل أو اليوان لتسوية مدفوعات وقود الطائرات من وإلى الصين بعيدًا عن الدولار الأميركي.

ورأى المحللون، في ذلك الوقت، أن هذه الخطوة تعدّ جزءًا من إستراتيجية الشركات الروسية لتقليل مخاطر العقوبات الأميركية ضدها.

وخلال العام الماضي، صرّح الرئيس التنفيذي للشركة الروسية، ألكسندر ديوكوف، بأن شركة غازبروم نفط ستدفع باليوان مقابل إعادة تزويد الطائرات بالوقود في المطارات الصينية، ومن المقرر سداد مدفوعات إعادة تزويد طائرات الخطوط الجوية الصينية بالوقود في المطارات الروسية بالروبل”، موضحًا أن أغلب هذه العمليات تستخدم الدولار، ومن ثم كان الاتفاق الروسي الصيني فريدًا من نوعه.

وفي وقت سابق، قالت شركة غازبروم نفط إن 95% من عقودها حصلت على خيار للتسوية بعيدًا عن العملة الخضراء.

وشهد عام 2020 تسوية قرابة 20% من مبيعات صادرات الشركة إلى البلدان الأخرى بعملات أخرى غير الدولار.
فرض العقوبات

تحاول روسيا اتخاذ إجراءات متنوعة لتأمين نفسها من العقوبات التي تسعى الولايات المتحدة فرضها على موسكو؛ ردًا على الغزو الروسي المحتمل لأوكرانيا، وكان آخرها، تهديد أميركي بريطاني بفصل روسيا عن نظام سويفت للتعاملات المصرفية.

روسيا تهدد أوروبا بقطع إمدادات النفط والغاز

وردّ نائب رئيس مجلس الاتحاد الروسي، نيكولاي جورافليف، على هذه التهديدات، أن بلاده ستمنع النفط والغاز عن الدول الأوروبية، موضحًا أن نظام سويفت ليس الوسيلة الوحيدة لتحويل العملات الأجنبية.

لكن يستبعد المحللون هذه الخطوة لتأثيرها السلبي في الاقتصاد العالمي، وتداعياتها على الغرب قبل موسكو.