غازبروم نفط الروسية تقود تحالفًا لإنتاج وقود الطائرات المستدام

تستعد روسيا -بقيادة شركة غازبروم نفط- للتحول نحو استخدام وقود الطائرات المستدام، بهدف خفض الانبعاثات من قطاع النقل الجوي بنسبة تصل إلى 80% بحلول 2027

سبق أن اتفقت غازبروم نفط مع الخطوط الجوية الروسية “آيروفلوت” على التعاون من أجل إنتاج أول وقود مستدام في روسيا بأقل انبعاثات ممكنة

وسعت الشركتان لإنشاء تحالف الوقود الأخضر -الشهري الجاري- مع قادة صناعة الطيران ومعاهد البحوث بالبلاد، تمهيدًا لانطلاق أول رحلة تستخدام الوقود الحيوي بحلول 2024 بحد أقصى

الوقود الأخضر

من جانبه، أكد الرئيس التنفيذي لشركة غازبروم نفط التابعة إلى غازبروم-آيرو، فلاديمير يغوروف، أن مهمة شركته الاستعداد لتلك الخطوة، بتطوير معايير جديدة تضمن تزويد الطائرات المحلية والأجنبية بالوقود الأخضر

وأضاف -خلال مقابلة له مع ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس- أن الشركة تعكف على التعاون مع مؤسسات بحثية متخصصة استعدادا لنشر وقود الطائرات المستدام في روسيا

ورغم تلك الخطوات، فإنه استبعد انتقال روسيا نحو استخدام وقود الطائرات المستدام بالكامل في روسيا سوى بحلول 2027، بالتزامن مع بدء تطبيق معايير الانبعاثات التي حددتها منظمة الطيران المدني الدولي “الإيكاو”

وأوضح يغوروف أن المدى الذي حددته شركات الطيران بجاهزية استخدام وقود الطائرات المستدام بحلول عام 2024 هو مدى زمني قصير، مشيرًا إلى أن البحث والتصميمات وتأهيل البنية التحتية لهذا التحول يحتاج لمدة زمنية قُدِّرَت بحلول عام 2027

سوق الطيران الروسي

أضاف يغوروف أن غازبروم نفط تحافظ على توقعاتها الإيجابية لتعافي سوق الطيران في روسيا، خاصة مع تنامي السياحة المحلية، مُرجعًا ذلك إلى تطور السياحة الداخلية ودعم النقل الجوي ونمو نقل البضائع

وتوقّع تجاوز حركة الطيران المحلي وسوق وقود الطائرات مستويات ما قبل الوباء، إذ رصدت الشركة معادلة الطلب المحلي على وقود الطائرات -خلال الأشهر الـ9 الأولى من العام الجاري- مستويات ما قبل الجائحة، بما يُقدَّر بـ5.5 مليون طن متري

وأضاف أن مبيعات وقود الطائرات للشركة زادت خلال العام الجاري في كل من روسيا والمملكة المتحدة وسلوفينيا وماليزيا وسريلانكا والفلبين

وشدد الرئيس التنفيذي على نجاح شركته في التأقلم مع واقع ما بعد التعافي من الجائحة، مشيرًا إلى أن غازبروم نفط-آيرو عكفت على متابعة حركة سوق الوقود العالمية التي تأثّرت بأسواق النفط والغاز

وأوضح أن جائحة فيروس كورونا عززت من كفاءة صناعة الطيران، وأن غازبروم نفط-آيرو عملت على إطلاق منصة بلوك تشاين للتزوّد الذكي بالوقود العام الجاري بعد اختبارها عام 2018، وستعمل على تطوير خدمات التزود بالوقود لأفضل صورة ممكنة

وكشف يغوروف أن الشركة الروسية تسعى لمضاعفة مبيعات التجزئة على الصعيد المحلي، وزيادتها إلى 5 أضعاف لباقي الدول، إذ تتمتع الشركة بمجال نمو واسع، وفق قوله

غازبروم نفط-آيرو

تُخطط غازبروم نفط-آيرو للتوسع في التزود بوقود الطائرات الجديد عالي التقنية (إيه-1) المُنتج في مصفاة أومسك التابعة لشركة غازبروم نفط -خلال العام المقبل-، تمهيدًا للانتقال نحو وقود الطائرات المستدام

ورغم آثار تبعات جائحة كورونا، قدّرت غازبروم نفط-آيرو أن تعافي الطيران في روسيا تفوّق على التعافي العالمي

واستفادت الشركات الروسية من الجائحة لمضاعفة مبيعاتها، وتوسعة انتشارها بين الدول، خاصة في مجالات النقل والشحن، في ظل تعرّض غالبية دول العالم لإغلاقات أثّرت في الوضع الاقتصادي

وتجاوز عدد المسافرين داخليًا خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني- نظيره قبل عامين بنسبة 10%

كانت الوكالة الفيدرالية للنقل الجوي في روسيا قد أكدت في وقت سابق تعافي السوق المحلية قبيل السوق العالمية، بحلول 2023

توقعات معاكسة

من جهة أخرى، توقّع تحليل لمؤسسة ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس، تسجيل الطلب على وقود الطائرات في روسيا خلال النصف الأول من العام المقبل، ما مقداره 185 ألف برميل يوميًا، مقارنة بـ217 ألف برميل يوميًا خلال المدة ذاتها عام 2019

كانت أسعار وقود الطائرات قد ارتفعت بنسبة 30% منذ بداية العام الجاري بالمطارات الروسية، طبقًا للوكالة الفيدرالية للنقل الجوي، وتأثّر النفط والغاز والكيروسين -بوصفهما مترابطين- بتقلبات السوق

وحافظت غازبروم نفط-آيرو على مبيعات وقود الطائرات، بتزويدها رحلات الشحن إلى أوروبا وآسيا بالوقود، ما رفع مبيعات الشركة إلى 2.7 مليون طن متري (بنسبة 26%) خلال الأشهر الـ9 الأولى من العام الجاري

وتسعى غازبروم نفط إلى الحفاظ على موقعها ضمن أكبر 10 مزوّدي وقود الطائرات بالعام بحلول 2030 هدفًا إستراتيجيًا