عُمان تزيد مبيعات الغاز المسال بالسوق الفورية مع نمو الإنتاج

صادرات الغاز المسال

قالت مصادر بالقطاع ومتعاملون إن سلطنة عُمان زادت عدد شحنات الغاز المسال التي تعرضها للبيع في السوق الفورية خلال الأشهر الأخيرة بفضل زيادة إنتاج غاز اللقيم والتحسينات الجارية على منشآتها.

بدأ البلد الخليجي، وهو من أكبر عشرة مصدرين للغاز المسال في العالم على مدى العشر سنوات الأخيرة، إنتاج الغاز الطبيعي من حقل جديد في نهاية 2017 مما أفضى إلى قفزة في صادرات الغاز المسال العام الماضي وتواصل الزيادة هذا العام.

وقال المصادر، بحسب وكالة “رويترز” إن الشركة العُمانية للغاز الطبيعي المسال، المملوكة بحصة أغلبية للدولة، لديها عدد من المشترين بعقود طويلة الأجل من بينهم مرفق كوجاس الكوري الجنوبي ويونيون فينوسا الإسبانية، لكنها تطرق السوق الفورية لطرح بعض الكميات الفائضة.

وأضافت أن “إنتاج غاز اللقيم يمضي على نحو جيد.. يطرحون ما يصل إلى (مزاد) واحد في الأسبوع. يتوقف الأمر على الوقت من السنة وما إلى ذلك، لذا يوجد تقلب”.

وتشير أحدث التقارير إلى أن عُمان طرحت شحنات للتحميل في نهاية يونيو وأوائل يوليو وأغسطس، وفقاً لمصادر تجارية.

وقالت المصادر في قطاع الغاز المسال إنه يلحظ مزادي غاز مسال أو ثلاثة من عمان شهرياً. وأضافت “في كل شهر يلبون عقد يونيون فينوسا لأقصى مدى ويبيعون (شحنات) إضافية شرقي السويس”.

وأضافت أنها لاحظت زيادة في مزادات العُمانية للغاز المسال لكنها لم يستطع تحديدها برقم معين.