علماء يقترحون إبتكار مصعد مباشر من الأرض إلى القمر

يحاول العلماء وخبراء الفضاء إيجاد طرق مبتكرة جديدة للحد من المصاريف المكلفة المتعلقة بالرحلات الفضائية إلى القمر، وأشار الخبراء أن كل كيلوجرام إضافى من البضائع التى يتم تحميلها على الصاروخ تكلف أكثر من ألف دولار، وبالتالى كلما زادت الرحلات كلما تطلب المزيد من الأموال.

وذكر موقع روسى أن العلماء يقترحون مد كابل من الأرض إلى الفضاء لتتم عملية النقل والانتقال عبر مصعد، ما سيمكن من خفض التكاليف المالية على الرحلات الفضائية المختلفة.

وبحسب العلماء ظهرت فكرة المصعد منذ وقت طويل، معتبرين أن كابل سيمتد من الأرض إلى القمر بطول 42 ألف كيلومتر، لكن الحقيقة الفكرة تصطدم بعدم وجود مواد متينة قادرة على حمل الأوزان الكبيرة التى ستواجه ضغط الجاذبية والأمور العلمية والطبيعية الأخرى.

وقدم الباحثان فى جامعتى كامبريدج وكولومبيا، زفير بينور وإميلى ساندفورد، تقريرا عن الفكرة، مشيرين أنه “يجب تثبيت الكابل على سطح القمر وإلقائه باتجاه الأرض، وبالتالى، فإن المصعد سيحدث ثورة كاملة نظرا لقوة الطرد المركزى التى ستكون أقل”.

ويقترح بينور وستانفورد تمديد الكابل ليس إلى الأرض بل إلى نقطة لاجرانج التى تعد مناسبة بشكل أفضل لوضع محطات فضائية من مدار الأرض كما أن تكلفة هذا المشروع أقل بكثير مما لو تم مد الكابل من الأرض إلى القمر