علماء يطورون مشغل ألعاب فيديو يعمل بالطاقة الشمسية مباشرة دون بطاريات

طور العلماء جهازًا يشبه جهاز Nintendo Game Boy الأيقوني، ليكن بمثابة مشغل ألعاب الفيديو محمول باليد لا يعمل بالبطاريات، بل يجمع الطاقة من الشمس، فتم تصميم المشغل بمكثف، وهو عبارة عن لوحتين بالداخل يمكن إعادة شحنهما ملايين الملايين من المرات من خلال الطاقة الشمسية.

وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، طور الفريق البحثى طريقة لاستخراج كميات صغيرة من الطاقة من الشمس مع ضغطات الأزرار الموجودة في لوحات.

هناك أيضًا نظام معمول به يسمح لوحدة التحكم بتخزين الطاقة أثناء عدم استخدامها، لكن الباحثين يقولون إن هناك أوقاتًا تفقد فيها الطاقة أثناء اللعب.

وطور النظام باحثون في جامعة نورث وسترن وجامعة ديلفت للتكنولوجيا في هولندا، حيث قال جوشيا هيستر من جامعة نورث وسترن، والذي شارك في قيادة البحث: “إنه أول جهاز تفاعلي خالٍ من البطاريات يستمد الطاقة من تصرفات المستخدم”، مضيفا “عندما تضغط على زر، يحول الجهاز تلك الطاقة إلى شيء يعمل على تشغيل ألعابك.”

تعادل وحدة التحكم في الألعاب حجم وشكل Game Boy، ولكنها مصممة بمجموعة من الألواح الشمسية حول الشاشة لتجميع الطاقة من الشمس.