علماء يطورون بطاريات الألومنيوم لاستخدامها بمحطات الطاقة الشمسية

بنك فلسطين وسلطة الطاقة يوقعان اتفاقية لتنفيذ مشاريع الطاقة الشمسية

طور الباحثون شكلاً جديدًا من بطاريات الألمنيوم مع ضعف كثافة الطاقة في التصميمات السابقة ، مما يجعل هذه التقنية أكثر عملية للمشاريع الكبيرة مثل مزارع الطاقة الشمسية وطاقة الرياح مع استخدام مواد أكثر استدامة.

وبحسب موقع engadget الأمريكى، فإن الحيلة تتمثل في استبدال الكاثود المعتاد للجرافيت (القطب الموجب) بالأنثراكوينون، وهو جزيء عضوي قائم على الكربون يرفع الكثافة عن طريق تخزين حاملات الشحنة الموجبة القادمة من المنحل بالكهرباء.

ولا تزال بطاريات الألمنيوم غير متوفرة خارج المعامل، ويجب ألا تتوقع حدوث هذا الأمر في أي وقت قريب، حيث لا يزال نصفهم كثيف الطاقة مثل خلايا الليثيوم أيون، والعلماء مشغولين بالعمل على الشوارد الأكثر فعالية وأنظمة الشحن الأكثر انتشارا، لكن إذا وصل الألمونيوم إلى الليثيوم، فقد يؤدي ذلك إلى حدوث تغيير كبير حيث تعمل الطاقة المتجددة والسيارات الكهربائية على مواد أكثر سهولة وقابلة لإعادة التدوير.