علماء فلك يكشفون تفاصيل سقوط قمر على الأرض

اكتشف علماء جامعة كورتين الأسترالية، أن يوم 22 أغسطس 2016 دخل فى الغلاف الجوى للأرض فوق استراليا قمر طبيعى تابع للأرض، عبارة عن نيزك صغير سحبته قوة جاذبية الأرض وبات يدور حولها، حسب روسيا اليوم.

ويفيد موقع Science Alert، بأن الباحثين احتسبوا سرعة هذا النيزك الذى أطلق عليه DN160822_03، عند سقوطه وكانت 11 كيلومترا فى الثانية، ومساره كان عموديا.

وتشير سرعته المنخفضة، إلى أن الجسم كان يدور حول الأرض، وزاوية سقوطه تستبعد كونه من النفايات الفضائية بما فيها الأقمار الصناعية غير العاملة أو أجزاء منها، ويثق الباحثون بأن هذا الجسم بنسبة 95% كان نيزكا يدور حول الأرض، بمثابة قمر مؤقت.

ويذكر أن العلماء صمموا عام 2012 نموذجا كمبيوتريا يحاكى التقاط الأرض للنيازك والكويكبات، وقد اتضح أن عدد هذه الأجرام السماوية حول الأرض يصل إلى 10 ملايين، فإن عددها الذى يدور فى مدارات قريبة من الأرض يصل إلى 18 ألفا، ولكن عددها الفعلى يبقى مجهولا، وفى 30 نوفمبر 2019 بلغ عدد الأجرام التى رصدت فى مدارات حول الأرض 21495 .

ويذكر أنه كان يدور حول الأرض قمران صغيران عامى 2006-2007 خرجا عن مدارهما عام 2014.