علماء روس يبتكرون طلاء يزيد من سرعة نقل النفط عبر الأنابيب

اخترع العلماء الروس مادة جديدة مقاومة للتأكل من شأنها زيادة سرعة نقل الهيدروكربونات (النفط والغاز) عبر الأنابيب.

يوجب أن يخفض الاختراع العلمي الروسي من فقدان الطاقة أثناء نقل النفط والغاز عبر الأنابيب بفضل تقليل خشونة الطلاء الداخلي للأنبوب.

مع ذلك فإن المهندسين يواجهون دائما مشكلة استهلاك الطاقة اللازمة لاجتياز قوة الاحتكاك بين النفط والغاز من جهة وجدران الأنابيب من جهة أخرى.

ومن أجل حل تلك المشكلة قرر العلماء في جامعة ياكوتسك التكنولوجية الحكومية اختراع طلاء داخلي في الأنابيب من شأنه التخفيض من قوة الاحتكاك بين جدران الأنابيب والمحروقات التي تنقلها.

وقال البروفيسور في قسم التكنولوجيا الكيميائية بجامعة “ياكوتسك” التكنولوجية إن خشونة طلاء الأنابيب انخفضت اليوم إلى 3 -5 مايكرومترات، مقارنة بخشونة طلاء الأنابيب بقطر 400 سنتيمتر التي بلغت 50 مايكرومترا، الأمر الذي سمح لنا بزيادة السرعة القصوى لنقل الغاز بنسبة 18% من 8.25 مليون متر مكعب إلى 9.91 مليون متر مكعب كل يوم. أما الطلاء الجديد المصمم على أساس البوليمترات والمواد المشكلة فتتراوح خشونته بين 0.18 و 0.35 مبكرومتر، ما زاد إلى حد بعيد من سرعة نقل الهيدروكربونات.

وأضاف قائلا:” إننا أدخلنا إلى مكونات الطلاء مكملات طبيعية مقاومة للتأكل وبينها الرصاص والزنك والمعادن الثقيلة التي لا تؤثر سلبا على الإنسان والبيئة. وتشبه مواصفات طلائنا المصمم على أساس البوليميرات مواصفات بوليميرات Shieldex الألمانية الصنع. لكن سعره يقل بمقدار 2.5 مرة عن سعر مثيلاته الأجنبية”.