عقود الغاز الطبيعي الأميركية تغلق عند أعلى مستوى في 13 عاما

قفزت العقود الآجلة الأميركية للغاز الطبيعي أكثر من 9 بالمئة إلى أعلى مستوى في 13 عاما بفعل توقعات بزيادة أكبر من المتوقع في الطلب وانخفاض في الإنتاج وارتفاع صادرات الغاز الطبيعي المسال وطلب قياسي على الكهرباء في تكساس.

ومن المنتظر أن يتجاوز الطلب على الكهرباء في تكساس هذا الأسبوع أعلى مستوى له على الإطلاق.

وأنهت عقود الغاز تسليم يوليو جلسة التداول عند 9.322 دولار للمليون وحدة حرارية بريطانية، وهو أعلى مستوى إغلاق منذ أغسطس 2008.

والعقود الآجلة الأميركية للغاز مرتفعة حوالي 142 بالمئة منذ بداية العام، إذ تُبقي أسعار أعلى بكثير في أوروبا وآسيا الطلب على صادرات الولايات المتحدة من الغاز الطبيعي المسال قوية، خصوصا منذ أن أذمت العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا في 24 فبراير مخاوف من احتمال أن تقطع موسكو إمدادات الغاز إلى أوروبا.
ويجري تداول الغاز حول 26 دولارا للمليون وحدة حرارية في أوروبا وعند 24 دولارا في آسيا.