عدد الحفارات النفطية بأمريكا ينخفض للمرة الأولى

للمرة الأولى فى ستة أسابيع خفضت شركات الطاقة الأمريكية هذا الأسبوع عدد الحفارات النفطية العاملة، على الرغم من صعود الأسعار إلى أعلى مستوياتها منذ أكثر من عامين، وبدء شركات الحفر فى زيادة خطط الإنفاق للعام المقبل.

وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة اليوم الجمعة، فى تقريرها الذى يحظى بمتابعة وثيقة، إن عدد الحفارات النفطية قيد التشغيل انخفض بمقدار أربعة حفارات إلى 747 حفاراً فى الأسبوع المنتهى خلال الخامس عشر من ديسمبر.

لكن إجمالى عدد الحفارات العاملة فى الولايات المتحدة، وهو مؤشر مبكر للإنتاج مستقبلاً، ما زال أعلى كثيراً من مستواه قبل عام عندما بلغ 510 حفاراً فقط.

وسجل عدد الحفارات زيادات على مدى 14 شهراً قبل أن يتراجع فى أغسطس وسبتمبر وأكتوبر مع تقليص بعض المنتجين خططهم للإنفاق للعام 2017 بعد أن تحولت أسعار النفط للإنخفاض أثناء الصيف، وبدأت شركات الطاقة إضافة حفارات مرة أخرى فى نوفمبر مع صعود أسعار الخام.

ووفقا لبيكر هيوز، بلغ عدد حفارات النفط والغاز العاملة فى الخامس عشر من ديسمبر 930 حفاراً، وبلغ متوسط عدد الحفارات فى الخدمة حتى الآن هذا العام 874 حفاراً، مقارنة مع 509 حفارات فى 2016، و978 حفارًا فى 2015، وتنتج معظم الحفارات النفط والغاز كليهما.

وحسب توقعات إدارة معلومات الطاقة اِلأمريكية فإن إنتاج النفط الأمريكى، من المتوقع أن يبلغ 9.2 مليون برميل يومياً فى 2017، وأن يسجل أعلى مستوى على الاطلاق عند 10 ملايين برميل يوميًا فى 2018، وارتفاعاً من 8.9 مليون برميل يوميًا فى 2016.