طلاب يبتكرون جهازاً لتحسين الطاقة الشمسية بالابنية في دبي

ابتكر ثلاثة طلاب هندسة كهربائية في الجامعة الأمريكية بدبي، جهازاً ذكياً لتحسين إدارة لوائح الطاقة الشمسية في الأبنية الذكية، وتصميم وبناء نظام التحكم في الطاقة الكهربائية المنتجة من الألواح الشمسية وتحسينها، إلى جانب تطبيق للهاتف المتحرك بمثابة لوحة تحكم لعرض قراءات الطاقة الشمسية، والكفاءة والقدرة، ودرجة الحرارة والرطوبة، والتحكم في تنظيم استهلاك الطاقة الكهربائية المنزلية.
وأشار الطلاب أنس سالم، وأندرو فهيم، ومعتز موسى، إلى أنهم تمكنوا من ابتكار “جهاز تحسين الطاقة الشمسية الذكي”، لزيادة عدد الوحدات الكهربائية المنتجة على مدار اليوم، من اللوح الشمسي بنسبة 90%، وتقوية الطاقة الخارجة منها وفاعليتها من خلال التركيز على الطاقة القصوى الممكن استخراجها من الألواح، ويتضمن الجهاز تطبيقاً ذكياً يدعى «sspo»، لعرض كميات الطاقة والتحكم في استهلاكها، وتشغيل الأجهزة الكهربائية داخل المنزل.
وجاء المشروع على إثر مشاركة الجامعة الأمريكية بدبي، في المسابقة العالمية للجامعات لتصميم الأبنية المعتمدة على الطاقة الشمسية 2018، التي تنظمها هيئة كهرباء ومياه دبي.

وقال الدكتور ملحم الدوري، أستاذ علم الكمبيوتر في الجامعة الأمريكية بدبي، الذي أشرف على المشروع، إلى جانب الدكتور محمد نصر، إن المشروع يعتبر الأول من نوعه أكاديمياً وعلمياً، ويهدف إلى زيادة كفاءة الألواح الشمسية في إنتاج الطاقة الكهربائية، ويمتاز بقدرته على إدارة تحسين كفاءة الألواح الموجودة، من خلال تعريضها لدرجات مختلفة من الأشعة الشمسية من زوايا مختلفة، وبالاعتماد على قوة الشمس في أي وقت من النهار، وبحسب حاجة المنزل من الطاقة الكهربائية.
كما أن النظام يتميز بالتعلم الذاتي فلا توجد حاجة إلى برمجته مرة أخرى، فضلاً عن قدرته على التأقلم الذاتي من خلال تتبعه لأعلى درجة بالطاقة الشمسية طوال اليوم، في مختلف الظروف والأوقات، ليمدنا بأكبر درجة من إنتاج الطاقة الكهربائية في اختلاف ساعات النهار، وتغير الفصول، وما يزيد على حاجة المنزل يتم تخزينه في بطارية.