طرح 42 منجم فحم للبيع بمزادات تجارية في الهند

في إطار تحقيق هدفها لزيادة الإنتاج المحلي من الفحم في الهند، أعلنت الحكومة الهندية، اليوم السبت، طرح 42 منجم فحم للتعدين للبيع في مزاد تجاري.

وتعتمد الهند على الفحم في إنتاج 70% من الكهرباء في البلاد، إذ تُعدّ العاصمة نيودلهي ثاني أكبر منتج ومستهلك ومستورد للفحم في العالم.

وتهدف الحكومة إلى زيادة الإنتاج المحلي من الفحم في الهند بنحو 75% إلى 1.2 مليار طن متري سنويًا بحلول العام المالي 2023-2024، لسد الفجوة بين العرض والطلب.

ويعتمد المزاد التجاري للفحم على آلية تقاسم الإيرادات ونظام النافذة الواحدة.
بيع 10 مناجم في أسبوع

قالت وزارة الفحم في الهند، في بيان، إن “من بين المناجم المذكورة، بيعت 10 مناجم فحم في المزاد خلال هذا الأسبوع في إطار الشريحة الثالثة”.

وتمتلك الهند أكبر رابع احتياطي فحم في العالم، وتستهدف شركة “كول إنديا” المملوكة للدولة إنتاج مليار طن من الفحم بحلول عام 2024.

وأضافت الوزارة: في إطار المزاد التجاري لتعدين الفحم، سارت عملية بيع 42 منجمًا للفحم بنجاح، تصل طاقتها الإنتاجية القصوى لها إلى 86 ألفًا و404 أطنان/سنويًا.

وتوقعت الوزارة أن تحقق مناجم الفحم المبيعة خلال الأسبوع الجاري عوائد سنوية تصل إلى مليونين و858 و20 كرور روبية، استنادًا إلى الطاقة الإنتاجية القصوى لتلك المناجم، بحسب موقع دكن هيرالد.

وأسهمت الإصلاحات التي أجرتها الحكومة الهندية في قطاع الفحم في زيادة الإنتاج المحلي بنسبة 9.01%.

وارتفع إجمالي الإنتاج إلى 447.54 مليون طن حتى نوفمبر/تشرين الثاني من العام المالي الحالي، مقارنة بـ410.55 مليون طن متري خلال المدة نفسها في 2020.
في اليوم الأول للمزاد، بِيعت 5 مناجم فحم، وعرضت مصانع أسمنت دالميا بهارات أعلى سعر لشراء منجمي فحم في ولاية جاركند.

وقدّمت شركة ماهندي للمعادن والمناجم السعر الأعلى لمنجم فحم في ولاية أوديشا، وكانت شركة يزداني للصلب والطاقة هي أعلى مشترٍ لمنجم فحم في الولاية الشرقية، في حين بِيع منجم فحم في ولاية أسام من قبل شركة أسام لتنمية المعادن، وفقًا لبيان وزارة النفط الهندية.

وخلال اليومين الثاني والثالث للمزاد، حصلت شركة غندال للصلب والطاقة على منجم فحم في أوديشا، في حين عرضت شركة هندالي للصناعات أعلى سعر لمنجم ميناكشي في الولاية الشرقية.
تصدير الفحم إلى الخارج

تعتزم الحكومة الهندية تخصيص 3% من إنتاجها المحلي للتصدير إلى الخارج.

وأعلنت شركة “كول إنديا”، المملوكة للحكومة الهندية، أكبر شركة لتعدين الفحم في العالم، اعتزامها تصدير الفحم إلى بنغلاديش ونيبال وبوتان، بعدما اقتصرت على توفير الإمدادات للمستهلكين المحليين لعقود.
وفي نهاية العام الماضي، تعرّضت الهند لأزمة حادة في الكهرباء، بعدما توقفت 6 محطات كهرباء عاملة بالفحم عن العمل لمدة أسبوعين، في محاولة لتنقية الهواء وتحسين جودته.