ضبط مضخات غاز روسية في المياه الإقليمية الاقتصادية الأوكرانية

رصدت دورية ساحلية أوكرانية بالاشتراك مع حرس الحدود الأوكرانيين حفارتين للرفع الذاتي تحمل العلم الروسي، ترافقهما دورية على متن زورق تابع لأسطول البحر الأسود الروسي في منطقة حقول الغاز الطبيعي التابعة إلى أوكرانيا.

وردا على الطلب الأوكراني حول غرض وجود القارب في المياه الأوكرانية، قال الجانب الروسي إنه “يحرس الأنشطة الاقتصادية لروسيا” وحذر من الاقتراب من ميل بحري واحد إلى منصات الحفر، وفق ما ذكرت الخدمة الصحفية لحرس الحدود الأوكراني.

يقول الجانب الأوكراني إن روسيا استولت على الحفارتين، اللتين كانتا في وقت سابق لأوكرانيا، مع منصتين أخريين في عام 2014، بعد ضم شبه جزيرة القرم، وأعيدت تسميتها باسم “شبه جزيرة القرم 1″ و”تافريدا”.

وقال بيان حرس الحدود الأوكراني: “تواصل الدوريات الساحلية (الأوكرانية) تسجيل وجمع المعلومات عن الأنشطة الاقتصادية غير المشروعة للاتحاد الروسي في المنطقة الاقتصادية البحرية الحصرية لأوكرانيا، تحت حماية السفن والقوارب التابعة لأسطول البحر الأسود (الروسي)”.

تشير دائرة حرس الحدود الأوكرانية إلى أن هذه المواد، التي يتم جمعها منذ عام 2014، تم تضمينها بالفعل في قاعدة الأدلة حول قضية تنظر فيها محكمة التحكيم في لاهاي، والتي قررت بالفعل أن روسيا قامت بمصادرة أصول نفط أوكرانيا بطريقة غير قانونية لشركة نفتوغاز الأوكرانية والشركات التابعة لها.