“صندوق الطاقة المتجددة الأردني” يفوز بجائزة إقليمية

فاز صندوق تشجيع الطاقة المتجددة الأردني بجائزة جمعية الشرق الأوسط لصناعات الطاقة الشمسية عن فئة أفضل “مشروع طاقة شمسية لأسطح المدارس” بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وهو المشروع الذي ينفذ تحت مظلة المبادرة الملكية لتدفئة المدارس.

وقال المدير التنفيذي للصندوق رسمي حمزة، امس إن الصندوق يفخر بتنفيذ مبادرة جلالة الملك عبدالله الثاني لتدفئة المدارس، وبنفس الوقت نفخر لتقدير جهودنا من قبل المؤسسات والهيئات ومنظمات الأعمال الدولية، موضحا ان الصندوق سيتلقى الجائزة باحتفال كبير يقام على هامش قمة مستقبل الطاقة المنعقدة بالعاصمة الإماراتية أبوظبي، بحضور ممثلين ومختصين من مختلف دول العالم.

وأعتبر أن منح هذه الجائزة المرموقة يأتي انعكاسا لتفرد الصندوق وتميزة في تنفيذ برامجه الشاملة ذات الأثر الإقتصادي والإجتماعي والتنموي المباشر على المستفيدين من هذه المشاريع، وعلى طبيعة اثر برامج الصندوق المستدامة على الأردن.

وأوضح ان الصندوق باشر بتنفيذ المشروع الفائز بالجائزة العام الماضي عبر اختيار 100 مدرسة وبالشراكة مع كافة المعنيين بتطوير المبادرة الملكية لتكون برنامجاً يمتد لفترة تتراوح بين 5 و7 سنوات لتغطية وشمول 2600 مدرسة من خلال الطاقة الشمسية.

وقال ان الصندوق أنجز وتعاقد للبدء بتنفيذ أعمال مشروع تدفئة 138 مدرسة بمختلف محافظات المملكة خلال العام الماضي، مبينا ان اعمال المشروع تشمل التدفئة والتبريد ليكون الحمل الكهربائي مغطى من خلال تركيب أنظمة الطاقة المتجددة والخلايا الكهروضوئية، على أسطح مباني المدارس والقيام بالأعمال المتعلقة بترشيد استهلاك الطاقة من صيانة عامة للمباني والغرف الصفية وتغيير النوافذ والأبواب والسخانات الشمسية وتبديل المصابيح بأخرى موفرة للطاقة.

يذكر أن جمعية الشرق الأوسط للطاقة المتجددة ومقرها دولة الامارات، تنظم هذه الجائزة سنويا، حيث يقوم نخبة من خبراء الطاقة بتقييم المشاريع المشاركة لهذه الجائزة التي تعد الثانية التي يحصل عليها الصندوق خلال 3 أشهر بعد جائزة أفضل مؤسسة تنفذ مشاريع الطاقة المتجددة، من قبل جمعية مهندسي الطاقة الأميركيين في أتلانتا الأميركية، كما تم إختيار الصندوق كافضل صندوق تنموي حكومي ينفذ مشاريع مدعومة للعام 2016 من قبل البنك الدولي.