صادرات غازبروم الروسية للطاقة تقفز إلى أعلى مستوى

بلغت صادرات شركة غازبروم الروسية للطاقة من الغاز الطبيعي خارج الاتحاد السوفيتي السابق 185.1 مليار متر مكعب في 2021، بزيادة 5.8 مليار متر مكعب عن 2020.

جاء ذلك في بيان أصدرته الشركة العملاقة اليوم الأحد، وأكدت فيه أنها أوفت بكل التزاماتها التعاقدية لأوروبا، وزادت صادراتها إلى ألمانيا بنسبة 10.5% وإلى تركيا بنسبة 63% وإلى إيطاليا بنسبة 20.3%.

وقالت غازبروم، إن إنتاجها من الغاز الطبيعي ارتفع العام الماضي 62.2 مليار متر مكعب، ليصل إلى 514.8 مليار متر مكعب، وهو أعلى مستوى منذ 13 عامًا، كما زادت إمداداتها المحلية 31.9 مليار متر مكعب إلى 257.8 مليار متر مكعب.
تعتزم غازبروم تسليم 183 مليار متر مكعب من الغاز إلى أوروبا وتركيا، ومن المحتمل أن يكون أقلّ من ذلك، لأن رقم 185.1 مليار متر مكعب يشمل الصين؛ إذ بدأت التصدير لها عبر خط أنابيب في عام 2019.

ومن المتوقع أن تستمر الشركة الروسية في إمداد تركيا بالغاز، إذ قال وزير الطاقة التركي، فاتح دونماز، أوائل نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، إن تركيا قد تجدد اتفاق الغاز الطبيعي مع روسيا بكمية أكبر بدءًا من بداية عام 2022، حسبما ذكرت وكالة رويترز حينها.

وقال دونماز، في حديثه خلال قمة عبر تقنية الاتصال المرئي في إسطنبول، إن اتفاقًا بشأن الصفقة تُوصِّل إليه إلى حدّ كبير مع روسيا.

ولم تقدّم غازبروم رقمًا لصادراتها إلى الصين للعام بأكمله، لكنها ذكرت أنها بلغت 7.1 مليار متر مكعب في الأشهر التسعة الأولى.
غازبروم وأزمة الأسعار

تعدّ غازبروم الرقم الأصعب بأزمة أسعار الغاز في أوروبا، وتعرضت لاتهامات أوروبية بأنها تنفّذ خطة حكومية روسية بتخفيض إمدادات الغاز إلى أوروبا؛ سعيّا لتحقيق أهداف سياسية.

واستمرت هذه الاتهامات بين شدّ وجذب بين الدول الأوروبية وروسيا؛ إذ تنفي روسيا المزاعم الأوروبية التي واجهها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالطلب من شركة غازبروم، يوم 28 أكتوبر/تشرين الأول، زيادة صادرات الغاز إلى أوروبا، بدءًا من 8 نوفمبر/تشرين الثاني، في قرار لم يُنفّذ.

صاحبَ ذلك تصريحات المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية، فاتح بيرول، الذي أعلن أن موسكو تعتزم زيادة كميات الغاز الطبيعي في منشآت التخزين الأوروبية، ووصفها بخطوة قد تقلل معاناة أوروبا من أزمة الطاقة هذا الشتاء.

وتصدّر غازبروم الغاز إلى أوروبا عبر خطين، الأول خط يامال-أوروبا، الذي يمر عبر أراضي 4 دول، هي: روسيا وبيلاروسيا وبولندا وألمانيا، والثاني يمرّ في أوكرانيا التي تثير مسألتها خلافًا دائمًا بين روسيا والدول الغربية.