شيخة البحري تطالب مؤسسة البترول بدعم المرأة في القطاع النفطي

طالبت المهندسة شيخة مروان البحري – رئيسة لجنة المرأة بنقابة العاملين بالشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة (كيبيك) مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة دعم المرأة العاملة في القطاع النفطي ومنحها امتيازاتها وحقوقها الخاصة ، ومساواتها بزملائها العاملين في مختلف الشركات من الذكور.

وقالت إن لجنة المرأة أنشأت من قبل النقابة لتقوم بدورها بخدمة قضايا العاملات في الشركة لنظرا لطبيعة عمل المرأة ومكانتها وظروفها الخاصة التي تتطلب تواجدنا من اجل منح الفرصة لهن لتقديم اقتراحاتهن وتبني مطالباتهن لرفع الحرج عنهن في بعض الأماكن التي يتعذر عليهن أن يعبرن عن رغباتهن ومشاكلهن.

 واشارت البحري الى أن المرأة الكويتية تبوأت مراكز قيادية في دولة الكويت فمنهن من أصبحن في البرلمان ومنهن من أصبحن وزيرات ومنهن من قادوا شركات القطاع النفطي وأصبحن رئيسات ونواب رئيس ومديرات ورؤساء فرق ، وهذا الأمر إن دل فإنما يدل على أن اختلاف الجنس في القطاع النفطي ليس عائقا وأن القيادة ليست مقصورة على الرجال في القطاع النفطي وأن العنصر النسائي قادر على النهوض بالقطاع والشركة وأثبتن في عدة مراحل ومواقف أنهن أخوات الرجال في تحمل المسئولية .

 وأكدت بأن المشاركة بالقرار ومنح الفرصة للزميلات في الشركة لإبداء الرأي إنما هو أمر مطلوب ، فالعنصر النسائي في شركة (كيبيك) لديه المؤهلات الدراسية والكفاءة للمساهمة في نهضة الشركة وتطورها وهذا ما نتطلع له من العمل بروح الفريق الواحد من أجل خدمة الوطن أولا وخدمة قطاعنا النفطي والشركة .

 وأعلنت المهندسة شيخة البحري بأن لجنة المرأة أبوابها مفتوحة للزميلات في الشركة في أي وقت لتقديم إقتراحاتهن لخدمة الشركة وتطوير العمل في اللوائح الإدارية وتفعيل المطالبات الخاصة بالمرأة ، ويسعدنا أيضا تلقي الشكاوى وتبنيها والمساهمة في حلها مع إدارة الشركة مراعاة لظروف عمل المرأة الخاصة التي يتعذر على البعض منهن المطالبة بحقوقهن .

 وختمت تصريحها بمطالبة إدارة الشركة في إشراك لجنة المرأة التابعة للنقابة في جميع اللجان والقرارات الخاصة بالمرأة العاملة للوصول إلى حلول ناجعة ومفيدة تصب في صالح المرأة وتنهض بالشركة وأن اللجنة على أتم استعداد لتقديم الدعم والمشورة اللازمة حال ما طلب منها في أي وقت.