شكوك بفترة تمديد اتفاق خفض الانتاج تدفع اسعار النفط للتراجع

دفعت حالة من الشك حول امكانية تمديد قرار خفض الانتاج  أسعار النفط امس للتراجع  وذلك قبل ساعات من اجتماع أوبك والذي سيناقش تمديد تخفيضاتها الانتاجية لدعم الأسعار.

وبحسب رويترزأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضة 23 سنتا أو ما يعادل 0.4 بالمئة لتبلغ عند التسوية 63.61 دولار للبرميل.

وأغلقت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط منخفضة 12 سنتا أو 0.2 بالمئة إلى 57.99 دولار للبرميل بعد هبوطها 1.4 بالمئة في الجلسة السابقة.

وتنتظر الأسواق في شغف نتيجة اجتماع منظمة البلدان المصدرة للبترول يوم الخميس. وتحث السعودية، أكبر المنتجين في أوبك، على تمديد التخفيضات الانتاحية لتسعة أشهر بينما تظهر روسيا ترددا.

وقال مصدران مطلعان إن لجنة فنية مشتركة تضم أوبك وكبار المنتجين المستقلين، ومن بينهم روسيا، أوصت بتمديد الاتفاق حتى نهاية العام القادم مع خيار لمراجعته في يونيو حزيران.

وقال وزير النفط العراقي إنه يؤيد تمديد التخفيضات في إمدادات النفط بينما قال نظيره الكويتي إن أوبك لم تتفق حتى الآن على الفترة الزمنية لتمديد محتمل.

وقال محللون ببنك جولدمان ساكس ”نعتقد أن نتيجة هذا الاجتماع أكثر ضبابية بكثير من المعتاد“.

وكانت السوق تتوقع أن تمدد أوبك التخفيضات الانتاجية البالغة 1.8 مليون برميل يوميا بعد مارس آذار إلى نهاية 2018 لإزالة الفائض في الإمدادات العالمية لكن هذا أقل يقينا الآن.